خبير اقتصادي:يوضح أسباب عودة المؤسسات الأجنبية للاستثمار بالبورصة المصرية

قال مينا رفيق مدير البحوث بشركة المروة لتداول الأوراق المالية، إن أسواق المال لا تعكس الوضع الحالي للاقتصاد ولكنها تعكس توقعات المستثمرين للوضع المقبل وبالتالي منذ الإعلان عن فيروس كورونا المستجد ولجوء معظم دول العالم لإتخاذ إجراءات احترازية.

وأضاف «رفيق» لـ«إيه بي سي بورصة»، أن غلق حركة الطيران والتي أثرت بدورها على التجارة وبالتالي على مؤشرات الاقتصاد، أدت إلى هروب المستثمرين من أسواق المال بصفة عامة والأسواق الناشئة بصفة خاصة، كما أدى البيع العشوائي فى الفترة السابقة للوصول لأسعار متدنية من حيث مضاعفات الربحية ووصول بعض الأسهم إلى ما دون القيمة الاسمية.

وأشار مدير البحوث، إلى أن الأسعار المتدنية كانت مغرية وبالأخص للمؤسسات الاجنبية، ولكن قد ينتظر الاجانب مزيد من تخفيف القيود وعودة الاقتصاد مرة أخرى لزيادة الثقة وعودة المخاطرة فى الاسواق الناشئة.

وأوضح، أن المؤسسات الأجنبية عادة ماتستثمر فى قطاعات البنوك والاتصالات والتكنولوجيا بما فيها من مدفوعات إليكترونية و أيضا قطاع الأدوية والتى استفادت خلال فترة الازمة من زيادة فى المبيعات وبالتالى زيادة إيرادات الشركة.

كما نوه، على اهتمام المؤسسات الأجنبية بالأسهم ذات السيولة العالية وأن تكون ذات أسهم حرة التداول بنسبة عالية وتراعي أيضا نسبة السهم فى مؤشرات البورصة المصرية و بالأخص المؤشر الرئيسى egx30.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.