حربُ أمريكية-صينية جديدة في عالم تكنولوجيا الـ “الجيل الخامس”

قالت المفوضية الأوروبية : “إنه يتعين على دول الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات عاجلة، لتنويع موردي (5G)، إذ من شأن هذه الخطوة تقليص وجود هواوي في أوروبا في الوقت الذي ضغطت فيه الولايات المتحدة على الكتلة لتقليد بريطانيا وحظر الشركة الصينية من شبكات الجيل الخامس،وفقاً لموقع العربية.نت.

ووافق الاتحاد الأوروبي في شهر نوفمبر من العام الماضي على اتخاذ خط صارم ضد موردي (5G)؛ للحد من مخاطر الأمن السيبراني لشبكات الهاتف المحمول من الجيل التالي، التي يُنظر إليها على أنها أساسية لتعزيز النمو الاقتصادي والقدرة التنافسية.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي، في تقرير عن التقدم الذي أحرزته الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة: “هناك حاجة ماسة للتطور من أجل التخفيف من خطر الاعتماد على الموردين ذوي المخاطر العالية، وذلك بهدف تقليل التبعيات على مستوى الاتحاد الأوروبي”.

وتشير الولايات المتحدة إلى أن الصين قد تستخدم معدات الشركة، التي تتخذ من شنتشن مقرًا لها، للتجسس، وهو اتهام رفضته شركة هواوي.

وقال مسؤولو الاتحاد الأوروبي: إن التخلص التدريجي من موردي (5G) ذوي المخاطر العالية والتكاليف الإضافية، لن يعطل نشر شبكات الجيل الخامس عبر الكتلة الأوروبية، وإن إريكسون ونوكيا ستكونان قادرتين على التعامل مع الطلب.

كما حثت المفوضية 13 دولة من دول الاتحاد الأوروبي على تبني آلية فرز الاستثمارات الأجنبية المباشرة دون تأخير، وهي أداة تسمح لحكومات الاتحاد الأوروبي بالتدخل في حالات الاستثمار الأجنبي المباشر في الأصول الاستراتيجية، خاصةً إذا كانت هناك شركات تسيطر عليها الدولة أو تمولها الدولة.

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.