حديد عز: نحو 2.2 مليار جنيه خسائر تقديرية لفروق العملة

منه محمد

منه محمد

كشفت شركة حديد عز عن تأثير قرار المركزي الخميس الماضي بتحرير أسعار صرف الجنيه المصري أمام الدولار والعملات الأجنبية والذي أطلق الحرية للبنوك التجارية العاملة في مصر بتحديد سعر الصرف وفقا لآليات التعامل في الإنتربنك.

وأوضحت الشركة في بيان ردا على استفسارات عدد من بنوك الاستثمار ومديري إدارات الأصول والمستثمرين، أن خسائر العملة من المقدر مبدئيا أن تصل خلال النصف الثاني من العام الجاري إلى 2.196 مليار جنيه، على أساس أسعار العملة في نهاية يوم عمل الخميس الماضي.

وذكرت أن قرار المركزي أدى إلى قيام البنوك بتحريك سعر الدولار خلال يوم عمل الخميس الماضي 27 أكتوبر بحوالي 16% مقارنة بنهاية يوم عمل 26 أكتوبر، فوصل الدولار في البنك الأهلي المصري على سبيل المثال إلى 22.95 جنيه.

وأعلنت حديد عز أن خسائر العملة من المقدر مبدئيا أن تصل في شركة العز الدخلية للصلب – الإسكندرية (مجمعة) إلى 1.889 مليار جنيه.

وأوضحت أن من أهم أسباب تلك الخسائر هو الالتزامات الدولارية القائمة على الشركات والتي زادت خلال الفترة الأخيرة نتيجة لتغطية العمليات الاستيرادية بالدولار

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.