الاحتياطي الفيدرالي: برامج إقراض الشركات الصغيرة على وشك الانطلاق

قال “جيروم باول” رئيس الاحتياطي الفيدرالي إن برنامج البنك المركزي الذي طال انتظاره لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة على وشك الانطلاق.

وأضاف “باول” في مقابلة عبر الإنترنت مع الاقتصادي في جامعة برينستون “آلان بليندر” اليوم الجمعة، أن برنامج إقراض “مين ستريت”، والذي يستهدف الشركات التي يصل عدد موظفيها إلى 15 ألف موظف، كان من الصعب تأسيسها، لكنها جاهزة الآن.

وقال الرئيس الفيدرالي أمامنا أيام قبل من تقديم قروضنا الأولى للشركات، إنها تهدف إلى الوصول إلى أجزاء مختلفة من تلك المساحة الواسعة، مضيفاً أنه في غضون ذلك، يجد العديد من تلك الشركات أنها تستطيع الاقتراض من البنوك.

وقام الفيدرالي بالعديد من الإجراءات المالية التي تستهدف مساعدة الاقتصاد لكنها تعرضت لانتقادات بسبب تركيزها على “وول ستريت” أكثر من “مين ستريت”.

وأوضح” باول” إن ورقة الشروط الأولية تم إصدارها للبرنامج وشهدت “بضعة آلاف” من الردود على مجالات التحسين، مما أعاد الاحتياطي الفيدرالي لإجراء التغييرات المناسبة، قائلاً نحن على استعداد للتعلم من التجربة.

ومن المقرر أن تكون القروض التي يقدمها الفيدرالي تتراوح بين 500 ألف دولار كحد أدنى وستصل إلى 100 مليون دولار كحد أقصى، على الرغم من أن باول قال “يمكنني أن أتخيل التوسع في كلا الطرفين حسب الحاجة.

وأخيراً أعرب “باول” عن قلقه من حدوث موجة ثانية لوباء كورونا ستمثل تحدياً كبيراً للبنك المركزي الذي خفض معدل الفائدة قرب الصفر.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.