جي بي أوتو: التزمنا بقرارات “حماية المستهلك” والعميل أصر على اللجوء للقضاء

أوضحت شركة “جى بى أوتو غبور” حقيقة بعض الاتهامات الخاصة بإحالة  شركة غبور أوتو، إلى نيابة الشئون المالية والتجارية على أثر الدعوى المقامة ضده من أحد العملاء بخصوص سيارة “جيلي إميجراند” قام بشراءها.

وقالت مها أبو الفتوح، مدير قطاع العلاقات العامة والاتصالات بشركة “جى بى أوتو”، ردًا على ما نشر بإحالة رجل الأعمال رؤوف غبور، العضو المنتدب لشركة الدولية للتجارة والتسويق والتوكيلات التجارية، “أيتامكو”، إلى المحكمة الاقتصادية، إنه تم التعاون مع العميل مُقيم الدعوى القضائية ونفذنا قرارات جهاز حماية المستهلك الخاص بإرجاع السيارة لكن العميل لم يرضي بقرار الجهاز وأصر على رفع دعوى قضائية.

أوضحت أن قرار العميل باللجوء للقضاء حرية شخصية، والشركة تلتزم بتنفيذ القرار القضائي وقرارات جهاز حماية المستهلك، نافية إحالة جهاز حماية المستهلك الشكوى للقضاء، خاصة وأن الجهاز قام بغلق تلك الشكوى بعد التزامنا بقراره الخاص يتغيير السيارة.

أضافت أنه من الطبيعي عند قيام العميل بالشكوى من وكيل السيارات وعند إتخاذ الوكيل خطوات لحل مشكلة العميل من الطبيعي أن تُحل المشكلة، لكن إصرار هذا العميل على رفع دعوى قضائية “غير مبرر”، متابعة: “ربما أراد القيام بضجة إعلامية أو التأثير على أداء الشركة”.

ونفت أبو الفتوح أن يؤثر ذلك الخبر على أداء سهم “جي بي أوتو” في البورصة المصرية، موضحة أن أي سيارة في أي شركة عالمية قد تتعرض لمشاكل فنية ويقوم الوكيل نفسه بالإعلان عن المشاكل الفنية ويتعهد بإصلاحها وعمل المتابعات اللازمة للموديل.

ويذكر ان قانون حماية المستهلك يتضمن أن يكون قرار جهاز حماية المستهلك ملزم لأى شركة بالإصلاح أو الاستبدال أو رد القيمة وفى حالة عدم التنفيذ ، يتم تحويل الشركة  الى نيابة الشئون المالية والتجارية  لأخذ الإجراءات اللازمة .

السهم تراجع 0.34% اليوم بتداولات 11.4 مليون جنيه

تراجع طفيف بسهم شركة “جى بى أوتو” بنسبة 0.34% في ختام تداولات اليوم ليستقر عند مستوى 1.77 جنيه، بعد أن تم التداول على 6.3 مليون سهم بقيمة إجمالية 11.4 مليون جنيه.

وبذكر أن قفز صافى أرباح مجموعة “جي بي أوتو” بما تجاوز أربعة أمثال خلال الربع الأول من العام الجارى ، ليصل إلى 216 مليون جنيه، مقارنة بصافى ربح قدره 76.5 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.