جون لوكا: قرار المركزي الروسي باعتماد الجنيه المصري خطوة هامة

فريدة أحمد

فريدة أحمد

صرح الخبير الاقتصادي جون لوكا إن قرار روسيا باعتماد الجنيه المصري كعملة في البنك المركزي خطوة مهمة، وسيزيد التبادل التجاري، وسيكون له أثر كبير في تعاملات الجنيه العالمية.

 

وأوضح، أن قرار اعتماد الجنيه في البنك المركزي، سوف يزيد من صادرات مصر لروسيا، ويخفض تكلفة الواردات من روسيا، كما يمكن سداد الديون بالجنيه المصري بدلا من الدولار.

 

وأشار لوكا، إلى أنه بعد قرار المركزي الروسي، يستطيع أي مستورد مصري من روسيا، أن يدفع ثمن الصفقة بالجنيه المصري أو الروبل الروسي، حسب السعر الذي وضعه البنك المركزي الروسي للجنيه والروبل، مؤكدا أن الخطوة تسهم في تقليل الاعتماد على الدولار في العمليات الاستيرادية، وهو الأمر الذي يسهم في دعم احتياطي مصر من النقد الأجنبي.

 

وطالب لوكا، تطبيق التجربة الروسية على اليوان الصيني، خاصة وأن الصين تعتبر من أكثر الدول تصديرا إلى مصر.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.