توقعات باختفاء “رينو” إذا لم تحصل على الدعم في أقرب وقت

حذر وزير المالية الفرنسية “برونو لومير” من أن شركة السيارات “رينو” قد تختفي إذا لم تتلق المساعدة قريباً، مؤكداً أن الحكومة تفكر في تقديم دعم مالي للشركة.

وقال “لومير” في تصريحات إذاعية نقلتها “رويترز” إن الحكومة تدرس تقديم دعم مالي بقيمة 5 مليارات يورو (5.5 مليار دولار) لـ”رينو” في صورة قروض لدعمها في أزمتها الراهنة بسبب تداعيات “كورونا”.

ومع ذلك، أكد الوزير الفرنسي على أنه لا يجب إغلاق مصنع “رينو” في مدينة “فلين”، مشدداً على أهمية أن تحتفظ الشركة بأكبر عدد من الوظائف في فرنسا.

كما شدد “لومير” على أهمية تكيف “رينو” مع الظروف الراهنة وأن تكون ذات ميزة تنافسية.

وأضاف أن رئيس مجلس إدارة “رينو”، جان دومينيك سينارد، يعمل بقوة على خطة استراتيجية جديدة، وأن الحكومة الفرنسية تدعمه.

وأبلغ لو مير أيضًا صحيفة لوفيجارو أنه لم يوقع بعد على قرض بقيمة خمسة مليارات يورو (5.5 مليار دولار) لرينو وأن المحادثات مستمرة.

وانخفضت أسهم رينو 2.9% في التعاملات المبكرة، لتتراجع في الأداء مقارنة مع المؤشر كاك 40 الفرنسي الذي هبط 1.5%.

وتقول الحكومة باستمرار إنه يجب على شركات صناعة السيارات الفرنسية أن تعيد المزيد من الإنتاج إلى فرنسا مقابل الدعم الحكومي للقطاع المتعثر، وإنها تريد أن تطور الشركات مثل رينو سيارات أقل تلويثا للبيئة مع مستويات منخفضة من التلوث.

و”رينو” شريك في تحالف أوسع مع الشركتين اليابانيتين نيسان وميتسوبيشي موتورز، ومن المقرر أن يعلن التحالف عن استراتيجية منقحة في 27 مايو.

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.