توتال: التدفقات النقدية من العمليات انخفضت إلى 3.47 مليار دولار

أعلنت شركة الطاقة الفرنسية الكبرى” توتال” اليوم الخميس، عن انخفاض صافي ربح الربع الثاني من العام 96 % إلى 126 مليون دولار، لتتجاوز النتائج توقعات بتراجع أكثر حدة، وقالت إنها ستبقى على توزيعات الأرباح،وفقا لرويترز.

وتضررت جميع شركات النفط الكبرى بشدة بفعل تأثيرات إجراءات العزل العام المرتبطة بـ”فيروس كوروناكوفيد-19″ ، وانهيار الطلب على الوقود، لكن بعض الشركات تمكنت من الحد من الضرر إذ استفادت أنشطتها للتداول من تقلب استثنائي في السوق.

كانت توقعات السوق تشير إلى أن توتال ستعلن عن تكبد خسارة صافية بنحو 520 مليون دولار وهو متوسط تقديرات 7 محللين بناء على ما أظهرته بيانات رفينيتيف.

وقالت “توتال”: ” إن التدفقات النقدية من العمليات انخفضت 44 % إلى 3.47 مليار دولار، لكن صافي دخلها المعدل كان إيجابيا كما أن نسبة الدين إلى حقوق الملكية تحت السيطرة”.

وقال “باتريك بويان”، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي: ” إن التدفقات النقدية وخفض الإنفاق مكنا الشركة من الإبقاء على توزيعات للأرباح عند 0.66 يورو للسهم، وهو مستوى قابل للاستمرار مع سعر لخام “برنت” عند 40 دولارا للبرميل، دون سعره الحالي بقليل.

وقال بويان: “تلك النتائج مدفوعة على وجه خاص بأداء متفوق في أنشطة التداول، والتي تبرهن مرة أخرى على أهمية النموذج المتكامل لتوتال”.

وانخفض إنتاج “توتال” من النفط والغاز، في الربع الثاني 4 % إلى 2.85 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا، كما خفضت استثماراتها المزمعة لعام 2020 إلى أقل من 14 مليار دولار من 15 مليار دولار في السابق.

 

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.