تقرير التحليل الفني لجلسة 15 يوليو 2020

يقدمه أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إي بي سي للاستشارات المالية

جلسة 15 يوليو  2020

نوهنا بتحليل الجلسة الماضية على أنه من المتوقع أن تستمر عمليات جنى الأرباح وبالفعل فقد استمر المؤشر فى حركة التراجع، وقام بكسر نقطة دعم هامة والتى حددتها بنقطة إيقاف الخسائر عند 10950 متأثرا بتراجع العديد من أسهم السوق وخصوصا الأسهم القيادية ذات الوزن النسبى العالى.

 وعلى الرغم من ذلك فالكسر لم يؤكد بعد لينهى التعاملات على اللون الأحمر عند 10870 بنسبة تراجع بلغت 1.22% وبمقدار 134.32 نقطة مصحوبا بحجم تداول أقل من المتوسط بلغ 443.336.088 مليون.

بالنسبة لقائد السوق التجارى الدولى فقد كان صاحب التاثير الأقوى خلال الجلسة على المؤشر حيث قام بكسر نقطة دعمه الهامة والتى نوهنا عنها أكثر من مرة عند 65.50 ثم معاودة الأرتداد اعلاها بشكل قوى لينهى التعاملات على أخضرار عند   65.70  مرتفعا بنسبة 0.23%.

وعلى الرغم من ذلك فمازالت مؤشرات السهم سلبية على المدى القصير وسوف  تكون أولى نقاط المقاومة امام السهم عند  66 جنية وقد تصدر الصفقات سهم ايديتا للصناعات الغذائية بينما تصدر التداولات قطاع العقارات.

 وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد اتجهت المؤسسات المصرية والعربية إلى الشراء بينما مالت المؤسسات الأجنبية إلى البيع أم بالنسبة لتحركات الأفراد فقد  اتجه كل من الأفراد العرب والأجانب إلى الشراء بينما كان النصيب الأكبر من العمليات البيعيه للأفراد المصريين حيث كان البدء الفعلى لتحركات كل من المؤسسات و الأفراد بعد مرور أول نصف ساعه بالجلسة.

 وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمن المتوقع أن تستمر الحركة الهابطة مع بداية الجلسة وذلك مع استمرارية سلبية مؤشرات المدى القصير  وسوف تكون أولى نقاط الدعم 10850 ثم منطقة زون دعم قوى ما بين 10750 إلى 10800 وهى منطقة مرشحه لأيقاف الحركة الهابطة  بشكل مؤقت .

أن تأكيد كسرها سوف يزيد من سلبية المؤشر ويؤهلة لمستهدفات أدنى  وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 10950 ثم النقطة التالية عند 11000  وأخيرا النقطه الأهم والأقوى حاليا عند 11200 نقطة

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.