تقرير التحليل الفني

تقرير التحليل الفني لجلسة 11 نوفمبر 2020

تقرير التحليل الفني يقدمه أحمد منير رئيس قسم البحوث بمؤسسة اية بي سي بورصة.

نوهنا بالتحليل السابق أنه من المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة للمؤشر، وذكرنا بأن من المهم الثبات أعلى 10800 والذى سوف يعطى مزيد من الإيجابية لحركة صعود قوية وحددنا أولى نقاط المقاومة عند 10900 ثم النقطة الأهم والأقوى عند 10980.

وبالفعل فقط إستطاع المؤشر إختراق كل منهما بشكل قوى لينهى التعاملات بشكل إيجابى عند 11077 بنسبة إرتفاع بلغت 2.20 % وبمقدار 238.59 نقطة مصحوبا بحجم تداول مليارى بلغ 1.009.094.134 مليار، وذلك بالتزامن مع وجود نشاط ملحوظ على العديد من الأسهم القيادية مع ظهور بعض عمليات جنى الأرباح خلال الجلسة والتى تم التنويه عنها مسبقاً.

أما بالنسبة لقائد السوق التجارى الدولى فقد كان أداء السهم إيجابى بالنسبة للجلسة الماضية، وقد ذكرنا بالتحليل السابق أنه من المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة للسهم بعد جلسة إلتقاط الأنفاس من عمليات جنى أرباح لمواجهة نقطة مقاومة جوهرية عند 64.50.

وبالفعل إستطاع السهم الوصول إليها وإختراقها المنطقة السلفية للجاب عند 65.85 ثم ظهرت بعض عمليات جنى الأرباح مرة أخرى ليفقد السهم بعض المكاسب المحققة وينهى التعاملات عند 64.89 مرتفعا بنسبة 1.84%.

وعلى الرغم من إستمرار مؤشرات السهم الإيجابية بالنسبة للمدى القصير حتى الآن فإنه من المتوقع أن تستمر حركة جنى الأرباح للسهم لتغطية الجاب السعرى الجديد وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 65.35 ثم النقطة الأهم والأقوى عند 65.60، أما بالنسبة لنقاط الدعم فسوف تكون أولى النقاط عند 64.60 وسوف تكون نقطة إيقاف الخسائر عند 64.30.

وقد تصدر الصفقات سهم التجارى الدولى، بينما مازال تصدر التداولات لقطاع العقارات للجلسة الثالثة على التوالى خلال هذا الأسبوع.

وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد إتجهت المؤسسات الأجنبية إلى الشراء القوى منذ بداية الجلسة وإنضمت لها المؤسسات العربية ولكن بوتيرة ضعيفة، بينما مالت المؤسسات المصرية إلى البيع فى النصف الثانى من الجلسة وبالنسبة لتحركات الأفراد فقد كان النصيب الأكبر من العمليات البيعية للأفراد المصريين بينما كان بيع كل من العرب والأجانب بوتيرة أقل.

وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمن المتوقع أن يستمر المؤشر فى الحركة الصاعدة مع بداية الجلسة مع التوقع بإستمرار عمليات جنى أرباح يالنسبة للأسهم التى نالت قدر جيد من الصعود تزامناً مع إستمرار إيجابية المؤشرات بالنسبة للمدى القصير وظهور شمعة إيجابية للجلسة الماضية محملة بحجم تداول مليارى.

وبالإشارة إلى نقاط الدعم والمقاومة، فستكون أولى نقاط المقاومة عند 11200 وهى نقطة مقاومة قوية أمام المؤشر تاكيد إختراقها سوف يزيد من الإيجابية للوصول إلى النقطة التالية عند 11260 وسوف تكون أولى نقاط الدعم عند 11000 كسرها إشارة ضعف وسوف تكون نقطة إيقاف الخسائر بتأكيد كسر 10960.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.