تقرير التحليل الفني

تقرير التحليل الفني لجلسة اليوم الثلاثاء 12 مايو 2020

أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إيه بي سي بورصة:

جلسة الثلاثاء 12 مايو

نوهنا بتحليل جلسة أمس على استمرار الايجابية على المدى المتوسط على الرغم من السلبية على المدى القصير، وذكرنا بأنه من المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة مع ظهور تحركات جيدة على العديد من الاسهم خلال الفترة القادمة.

ولكن كان لبداية جلسة الأمس طابع مختلف من حيث بداية حمراء استطاع من خلالها صانع السوق استقصاء البائع المزعور ثم العودة مرة أخرى إلى النهج الطبيعى بعد الاستحواذ على العديد من الاسهم بأسعار مغرية للشراء.

وبذلك عوّض المؤشر الرئيسى جميع النقاط المفقودة وأنهى التعاملات على ارتفاع عند اعلى نقطة 10296 بمقدار 38.85 وبنسبة صعود 0.38% مصحوبا بحجم تداول أعلى من المتوسط بلغ 820.177.693 مليون.

وتزامن مع ذلك نشاط ملحوظ على العديد من الاسهم القيادية، أما بالنسبة لقائد السوق التجارى الدولى فقد ذكرنا بالتحليل السابق بأن ثبات السهم اعلى 64 جنيه ايجابى جدا ويؤهل السهم لمستهدفات أعلى وهذا ما حدث بالفعل فقد استطاع السهم الاغلاق عند اعلى سعر بالجلسة 64.75 بمقدار 0.04% بعد عملية جنى ارباح خلال الجلسة.

وقد تصدر السهم صفقات السوق مما أدى إلى تصدر قطاع البنوك التداولات، وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد استمرت المؤسسات المصرية على النهج الشرائى بينما مالت كل من المؤسسات العربية والاجنبية إلى البيع.

وبالنسبة لتحركات الافراد فقد كان للأفراد المصريين النصيب الاكبر من العمليات البيعية خلال الجلسة بينما اتجه كل من الافراد العرب والاجانب إلى الشراء.

وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمن المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة لمواجهة زون المقاومة الهام أمام المؤشر ما بين 10360 إلى 10450 حيث أن تأكيد اختراق هذه المنطقة سوف تزيد من الايجابية بشكل كبير داخل السوق وتؤهل المؤشر للوصول إلى النقطة التالية عند 10600 نقطة.

وسوف تكون أولى نقاط الدعم عند 10220 كسرها مؤشر ضعف وسوف تكون نقطة ايقاف الخسائر عند 10160 نقطة.

للمزيد إقرأ تقرير التحليل الفني لجلسة أمس الاثنين 11 مايو 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.