تقرير التحليل الفني لجلسة الخميس 16يوليو 2020

يقدمه أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إي بي سي للاستثمارات

ذكرنا بالتحليل السابق على أنه من المتوقع تستمر عمليات التراجع من التنوية على سلبية مؤشرات المدى القصير، ولكن كان لصانع السوق احترافية فى أدارة الجلسة حيث أنها الجلسة الأسوء للسوق منذ بداية الشهر الحالى.

بدأت الجلسة على ذبذبة ضعيفه ثم اخضرار قوى بما يعادل  50 نقطة للوصول إلى مقاومة 11000 ثم معاودة الهبوط مرة أخرى بشكل عنيف ومبالغ فيه مما أدى إلى ظهور ذعر واضح على شاشات التداول متأثرا ببعض الأخبار السلبية ليغلق المؤشر عند أدنى نقطة  10614 متراجعا بنسبة 2.36% وبمقدار 256.11 نقطة مصحوبا بحجم تداول أعلى من المتوسط بلغ 824.635.062 مليون.

كما ظهرت السلبية بشكل واضح على معظم أسهم السوق وخصوصا الأسهم القيادية أما بالنسبة لأداء التجارى الدولى فقد نوهنا على سلبية مؤشرات السهم أكثر من مرة وعن مدى أهمية دعم 65.50 وذكرنا بأن تأكيد كسرها سوف يزيد من سلبية السهم ويؤهلة لمستهدفات أدنى.

وبالفعل فقد اغلق السهم على هبوط قوى بنسبة تراجع بلغت 3.35% لينهى التعاملات عند نقطة الدعم التالية وهى 63.50 حيث كان السهم صاحب التأثير الأكبر على أداء المؤشر ولذا فجلسة اليوم هامة للسهم من حيث القدرة على الحفاظ على النقطة المذكورة من عدمة حيث أن تأكيد كسرها سوف يؤهل السهم للوصول إلى النقطة التالية عند 61 جنيه وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 64.75 .

وقد تصدر الصفقات خلال الجلسة سهم مصر للفنادق بينما تصدر التداولات قطاع العقارات وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد اتجهت جميع المؤسسات بمختلف فئاتها إلى الشراء مصريه وعربية وأجنبية وكان للمؤسسات المصرية النصيب الأكبر من العمليات الشرائية أما بالنسبة لتحركات الأفراد.

فقد استحوذ الأفراد المصريين على النسبة الكبير من العمليات البيعيه خلال الجلسة وأنضمت لهم الأفراد الأجانب ولكن بوتيرة أقل بينما مال الأفراد العرب إلى الشراء وكان التحرك الفعلى لكل من المؤسسات والأفراد فى النصف الثانى من الجلسة وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمن المتوقع تستمر الحركة الهابطة مع بداية الجلسة مع استمرارية سلبية المؤشرات على المدى القصير فقط حتى الأن وسوف تكون اولى نقاط الدعم عند 10550 وسوف تكون النقطة الأهم والأقوى عند 10400 أما بالنسبة لنقاط المقاومة فسوف تكون أولى النقاط عند 10750 ثم النقطة التالية عند 10800 نقطة

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.