تقرير التحليل الفني

تقرير التحليل الفني لجلسة الثلاثاء 31 مارس 2020

أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إيه بي سي بورصة: 

جلسة الثلاثاء 31 مارس

ذكرنا بتحليل جلسة أمس على استمرار السلبية وأنه من المتوقع أن تظهر التراجعات منذ بداية الجلسة وهذا ما حدث بالفعل حيث أغلق السوق على تراجعات قوية لينهى التعاملات بكسر المنطقة العرضية عند 9521 نقطة.

وجاء ذلك بعد الاقتراب بشكل كبير من نقطة الدعم المذكورة عند 9500 بمقدار 238.75 نقطة وبنسبة 2.45% مصحوبا بحجم تداول أقل من المتوسط بلغ 424.351.224 مليون.

وقد تأثر السوق بشكل كبير بأداء التجارى الدولى حيث أكد السهم كسر نقطة دعم 62 جنيه واستطاع الوصول إلى النقطة التالية المحددة مسبقا عند 59 جنيه بنسبة هبوط 3.17% مصحوبا بحجم تداول مرتفع.

وذلك مع استمرار سلبية مؤشرات السهم والتى من المتوقع أن تستمر الحركة الهابطة للوصول إلى النقطة التالية عند 57 جنيه حيث أنها نقطة دعم هامة للتجاري الدولي وتأكيد كسرها سوف يزيد من سلبية السهم.

وقد أدى ذلك إلى تصدر قطاع البنوك التدولات بينما تصدر سهم الشرقية للدخان الصفقات أما على صعيد تحركات المؤسسات فقد استمرت المؤسسات الاجنبية على النهج البيعى منذ بداية الجلسة بينما وانضمت لها المؤسسات العربية على استحياء بينما اتجهت المؤسسات المصرية إلى الشراء بعد الأول من الجلسة.

وبالنسبة لجلسة اليوم فهى جلسة هامة نظراً لأنها آخر جلسة بالنسبة لشهر مارس والذى كان بمثابة شهر سلبي جدا على أداء السوق.

وبالنسبة للنقاط الفنية فمن المتوقع أن تستمر حركة التراجعات وسوف تكون أولى نقاط الدعم عند 9500 حيث أن تأكيد كسرها سوف يؤهل المؤشر لمعاودة التجربة مرة أخرى على زون دعم هام ما بين 9000 إلى 9200 نقطة.

وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 9650 ثم النقطة التالية وهى الاهم حاليا عند 9750 نقطة حيث أنها هى الحد السفلى للمنطقة العرضية والعودة اعلاها مرة أخرى أولى إشارات الايجابية.

للمزيد إقرأ .. تقرير التحليل الفني لجلسة أمس الاثنين 30 مارس 2020

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.