تقرير التحليل الفني لجلسة الاثنين 7 يوليو 2020

 يقدم التحليل الفنى أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إيه بي سي بورصة للاستشارات المالية

   7/5 جلسة الأثنين

ذكرنا بالتحليل السابق على أنه من المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة للمؤشر في حاله تأكيد الثبات اعلى 10750 ، وهذا ما حدث بالفعل حيث اغلق المؤشر مرتفعا متأثرا بأداء جيد على العديد من الأسهم القيادية والتي تخلت عن الحركة العرضية التي سيطرت عليها لفترة كبيرة  لينهى التعاملات عند 10950 بعد اختراق أكثر من نقطة مقاومة بنسبة ارتفاع بلغت 1.81% وبمقدار 194.76 نقطة مصحوبا بحجم تداول أعلى من المتوسط بلغ 610.115.094 مليون، وهو حجم تداول جيد جدا بالنسبة لجلسات الأحد أما بالنسبة لقائد السوق التجاري الدولي.

 وتوقعنا بالتحليل السابق على استمراريه الحركة الصاعدة للسهم لمواجه نقاط المقاومة عند 65.50 و الأخيرة عند 66 جنية وبالفعل فقد استطاع السهم اختراق النقطة الأولى والأغلاق مقتربا بشكل كبير جدا من النقطة الثانية وتحديدا عند 55.99 مرتفعا بنسبة 1.68%، ولذا فمن المتوقع أن تستمر حركة السهم في الصعود وبتأكيد اختراق مقاومة 66 جنيه توهل السهم للوصول إلى النقطة التالية عند 67.50 وسوف تكون أهم نقاط الدعم للسهم عند 65.50.

وقد تصدر صفقات السوق سهم دايس للملابس الجاهزة بينما تصدر قطاع العقارات التداولات وعلى صعيد تحركات المؤسسات فمازالت المؤسسات المصرية تنتهج الجانب الشرائي بينما مالت كل من المؤسسات الأجنبية والعربية إلى البيع أما بالنسبة لتحركات الأفراد فقد اتجهت كل من الأفراد المصريين والعرب إلى البيع بينما اتجهت الأفراد الأجانب إلى الشراء.

 وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمن المتوقع أن تستمر الحركة الصاعدة مع بداية الجلسة من ظهور بعض عمليات جنى الأرباح وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 11000 حيث أن تأكيد اختراقها إيجابي ثم النقطة التالية عند 11100 وال بتأكيد اختراقها سوف تزيد من الإيجابية وتؤهل المؤشر للوصول إلى 11350 وسوف تكون أولى نقاط الدعم عند 10850 وهى نقطة دعم هامة ثم النقطة الأهم والأقوى عند 10750 حيث أنها نقطة ايقاف الخسائر في الوقت الحالي

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.