تقرير التحليل الفني اي بي سي بورصة

تقرير التحليل الفني لجلسة الأربعاء 9/9 /2020

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

تقرير التحليل الفني يقدمه الاستاذ أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بمؤسسة اية بي سي بورصة للاستثمارات

جلسة الأربعاء 9 / 9

نوهنا بالتحليل الماضى على استمرار سلبية المؤشرات وذكرنا أن نتعامل مع أى ارتداد على أنه موقت وتوقعنا أن تستمر موجه جنى الأرباح وقد ظهر ذلك بشكل قوى وخصوصا الأسهم القيادية والتى كان لها باع كبيرمن عمليات التراجع القوية لينهى المؤشر الرئيسى التعاملات على اللون الأحمر معمقاً من خسائرة ليغلق عند نقطة الدعم المحددة مسبقا 10950 بنسبة تراجع بلغت 1.66% وبمقدار 184.74 نقطة مصحوبا بحجم تداول أعلى من المتوسط بلغ 620.686.083 مليون وهذا مؤشر سلبى نظرا لأرتفاع أحجام التداول

أما بالنسبة لقائد السوق التجارى الدولى فقد كان أداء السهم أكثر ثبات على الرغم من التراجع مع بداية الجلسة والأقتراب بشكل كبير من دعم 66 جنية ثم معاودة الأرتفاع لمواجه نقطة مقاومة 67 والتى تم تحديدا مسبقا إلا أنه استطاع الثبات فى زون المنطقه السعرية التى كان يتحرك بها مؤخرأ ليغلق بالقرب من سعر الفتح وتحديدا عند 66.70 على الرغم من استمرار سلبية مؤشرات السهم على المدى القصير حتى الأن وسوف تكون أولى نقاط الدعم عند 66 جنية أما بالنسبة لنقاط المقاومة سوف تكون أولى النقاط عند 67 ثم النقطة التالية عند 67.50

وقد تصدر الصفقات سهم البنك التجارى الدولى بينما تصدرالتداولات قطاع الخدمات المالية وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد انفردت المؤسسات الأجنبيه بالعمليات البيعية منذ بداية الجلسة بشكل قوى بينما مالت كل من المؤسسات المصرية والعربية إلى الشراء ولكن بوتيرة أقل أما بالنسبة لتوجهات الأفراد فقد توجهت جميعا إلى الشراء بمختلف فئاتها مصريين وعرب و أجانب

وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمازالت السلبية متواجدة على المؤشرات حتى الأن بشكل كبير ولذا فجلسة اليوم هامة من حيث تأكيد الثبات أعلى دعم 10950 من عدمة حيث أن تأكيد كسرها سلبى ويؤهل المؤشر لأستكمال حركة الهبوط للوصول إلى نقطة الدعم التالية عند 10800 نقطة لذلك فسوف نتعامل مع أى ارتداد على أنه مؤقت إلى أن يثبت العكس وسوف تكون أولى نقاط المقاومة عند 11050 ثم النقطة الأهم والأقوى عند 11140

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.