تقرير التحليل الفنى للأسهم الأمريكية لجلسة الأثنين 15 يونيو

محمد هشام محلل أسواق المال بايكيوتى جروب

جلسة الأثنين 15 يونيو 

استمرار سيطرة المخاوف على الأسهم الأمريكية نتيجة الإشارات بشأن موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا وذلك في أعقاب إعادة فتح الاقتصاد في الولايات المتحدة، وهذا ما ظهر جليًا مع بدء تداولات الأسبوع وتراجع العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي ما يزيد عن 700 نقطة، وفي الوقت نفسه تراجعت العقود المستقبلية لكل من مؤشري ستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100.

 وكانت المؤشرات الرئيسية لسوق الأسهم الأمريكية قد سجلت أسوء أداء أسبوعي لها منذ 20 مارس الماضي، حيث فقد كلا من داو جونز وستاندر آند بورز 500 حوالي 5.5% و 4.7% على التوالي من مكاسبه، فيما هبط مؤشر ناسداك بنسبة 2.3% وذلك بعدما حقق مستوى قياسي جديد عندما تجاوزت تداولاته حاجز الـ 10,000 نقطة.

وما دفع المستثمرين للبدء في عمليات جني الأرباح هو الإبلاغ عن ارتفاع في عدد الإصابات الجديدة ووصولها لرقم قياسي في عدد من الولايات. وفي الوقت الحالي، تجاوز عدد الإصابات حاجز الـ 2 مليون أمريكي، فيما تجاوز عدد الوفيات حاجز الـ 100 ألف شخص.

واستبعد وزير الخزانة الأمريكي إغلاق الاقتصاد مرة أخرى وأكد أنه ليس خيارًا قابل للتطبيق نظرًا لأن ذلك قد يُلحق مزيد من الضرر للاقتصاد أكثر منه محاولة لإبطاء انتشار الفيروس.

وإذا نظرنا إلى الرسم البياني لعقود “داو جونز“، سنجد الأسعار تتحرك أعلى خط اتجاه صاعد ونُلاحظ ارتداده من المستوى 24,637 والذي يُمثل مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8%، ومع استقراره أعلى ذلك المستوى بالإضافة لبقاءه أعلى مستويات الـ 25,000 من المتوقع استمرار موجة الصعود لاستهداف القمة عند المستوى 25,900 ومن ثم مستويات الـ 27,000.

أما في حال التداول دون مستويات الـ 24,800 وكسر خط الاتجاه الصاعد، قد نجد الأسعار تتجه لمستويات 24,100 ومنها قد نرى استهدافًا لمستويات الـ 22,000.

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.