تعاون بين “ايتيدا” و”بنك مصر” لتمويل شركات قطاع الاتصالات بفائدة 5٪

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و محمد الإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر عبر تقنية الفيديوكونفرنس توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” وبنك مصر لدعم وتنمية الشركات المصرية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتقديم التسهيلات الائتمانية اللازمة لنمو وتطوير أعمال الشركات المسجلة بقاعدة بيانات الهيئة، وقد قام بتوقيع البروتوكول كلا من المهندسة هالة الجوهري الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات و عاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر.

ويستهدف البروتوكول إتاحة الاحتياجات التمويلية اللازمة للشركات العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخاصة الصغيرة والمتوسطة، وذلك وفقاً لمبادرة البنك المركزي المصري بسعر الفائدة 5% ووفقا للشروط والاحكام المنظمة لذلك، وفي اطار البروتوكول ستقوم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بإعداد قائمة بالشركات الراغبة في الحصول على التمويل من بنك مصر، وذلك بعد مراجعة بيانات تسجيلها في الهيئة، كما سيتم تقديم دورات تدريبية فى مجال ريادة الأعمال للشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من كلا من بنك مصر و”ايتيدا”.

وعقب توقيع البروتوكول؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الدور الحيوي الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق التنمية الاقتصادية وإتاحة فرص عمل متميزة .

وأكد محمد الاتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر أن توقيع هذا البروتوكول يأتي انطلاقا من حرص بنك مصر باعتبارها أحد أهم المؤسسات المالية الرائدة على دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية والمتوسطة من خلال فروعه المنتشرة بكافة انحاء جمهورية مصر العربية.

وأوضحت المهندسة هالة الجوهري الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات أن الهيئة تضع على أجندة أولوياتها نشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف توفير فرص عمل للكوادر المصرية، وخدمة أهداف التنمية المستدامة.

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.