تراجع الأسهم الأمريكية عقب نتائج الاحتياطى الفيدرالى

سجلت الأسهم الأمريكية تراجع عند بداية تعاملات اليوم الجمعة، مع انخفاض أسهم قطاع البنوك عقب ظهور نتائج اختبار التحمل من جانب الاحتياطي الفيدرالي.

ويآتي أداء وول ستريت بعد أن أظهر اختبار التحمل السنوي الذي أجراه الاحتياطى الفيدرالى لتقييم مرونة البنوك الكبرى أن بعض المصارف قد تقترب من الحد الأدنى من مستويات رأس المال في سيناريوهات تتعلق بتأثيرات الوباء.

 ووتقدم الاحتياطي الفيدرالي بطلب من البنوك تعليق برامج إعادة شراء الأسهم ومدفوعات الأرباح، للحفاظ على السيولة.

كما أظهرت نتائج الأعمال الفصلية لشركة ملابس الرياضة الأمريكية “نايكي” تحولها إلى الخسائر خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي، مع هبوط المبيعات بنسبة 40%.

وبحسب التقرير الأسبوع للمركزي الأمريكي، تراجعت الميزانية العمومية لبنك الاحتياطى الفيدرالي للأسبوع الثاني على التوالي، في حين كشفت بيانات منفصلة تراجع الدخل الشخصى في الولايات المتحدة بأقل من توقعات المحللين خلال الشهر الماضي.

وعند الإفتتاح، تراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 0.7 % ليفقد 190.1 نقطة ويسجل 25556 نقطة.

وانخفض مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.5 % ليسجل 3070 نقطة، كما هبط مؤشر “ناسداك” بنسبة تزيد عن 0.2 % مسجلاً 9993.4 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.