تحالف “رينو-نيسان-ميتسوبيشي” يضع استراتيجية تتضمن دمج أنشطة المصانع

أعلن أكبر تحالف لشركات السيارات في العالم”رينو-نيسان-ميتسوبيشي” عن قرارات جديدة لخفض التكلفة واستيعاب تداعيات فيروس “كورونا” تتضمن إنتاج طرازات أقل ودمج أنشطة المصانع.

وقال رئيس “رينو” “جان دومينيك” إن النموذج الجديد للتحالف سيركز على الكفاءة والتنافسية وليس الأحجام، مضيفاً: “هدفنا هو زيادة التنافسية والربحية لكل من الشركات الثلاث”.

ويعتزم نموذج التحالف الجديد على أن تتخذ كل شركة القيادة في منطقة جغرافية محددة، وعلى سبيل المثال، ستقود “نيسان” قيادة التحالف في أمريكا الشمالية والشرق الأوسط والأسواق الرئيسية في آسيا بما فيها الصين واليابان.

وعلى الجانب الآخر، تقود “رينو” التحالف في أوروبا وأمريكا الجنوبية، أما “ميتسوبيشي” فتقود التحالف في جنوب شرق آسيا.

ويعتزم التحالف تطبيق الاستراتيجية نفسها فيما يخص التكنولوجيا والهندسة، إذ تتخذ “نيسان” الريادة في مجال القيادة الذاتية، أما “رينو” فستتولي معالجة تقنيات السيارات المتصلة بنظام “أندرويد”.

ويخطط التحالف إلى خفض عدد نماذج السيارات المباعة وتصنيع مزيد من السيارات في مصانع مشتركة وتصميمها بحيث يستخدموا نفس قطع الغيار.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.