بنك أوف أمريكا: أسعار النفط قد ترتفع خلال العامين الجاري والمقبل

قام “بنك أوف أمريكا” برفع توقعاته لأسعار النفط خلال العامين الجاري والمقبل، مع تعافي الطلب على الخام وخفض الإمدادات.

وأعلن البنك عبر مذكرة بحثية ، اليوم الجمعة، أن البنك يرى الآن أن متوسط سعر خام برنت سيصل إلى ​​43.70 دولار للبرميل في عام 2020، ارتفاعًا من التقدير السابق البالغ 37 دولارًا للرميل.

وفي عامي 2021 و2022، يتوقع البنك متوسط ​​أسعار 50 دولارًا و 55 دولارًا للبرميل على التوالي.

وبالنسبة لخام نايمكس الأمريكي، يتوقع “بنك اوف أمريكا” أن يبلغ متوسط ​​سعره 39.70 دولار للبرميل هذا العام، مقارنة بـ32 دولارًا سابقًا، ومتوسط ​​أسعار 47 دولارًا في 2021، و50 دولارًا في 2022.

وقال البنك: ” إنه مع اقترابنا من العام المقبل، نعتقد أن الطلب على النقل يمكن أن يتعافى بمعدل أسرع مما توقعنا في البداية”.

وشهد الطلب على النفط مؤخراً حالة من التعافي النسبي مع إنهاء حالة الإغلاق العام في عدد كبير من الدول، بالإضافة إلى قيام أوبك وحلفاؤها بخفض الإمدادات بنحو 9.7 مليون برميل يومياً لدعم الأسعار.

كما يتوقع البنك أن يسجل سوق النفط عجزًا قدره 2.5 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من عام 2020، و1.7 مليون برميل يوميًا في عام 2021.

وقال البنك إن وجهة نظره الصعودية يمكن أن تنعكس إذا ارتفع الإنتاج مع صعود الأسعار، أو إذا كان هناك موجة ثانية من عدوى وباء “كوفيد-19”.

وكتب المحللون في البنك: “مع ذلك، فإن الإغلاق العالمي ليس محتملاً، حتى لو ظهرت أوامر البقاء في المنزل”.

وارتفع سعر العقود المستقبلية لخام برنت القياسي تسليم شهر اغسطس بنحو 0.4% إلى مستوى 42.36 دولار للبرميل.

كما صعد سعر العقود الآجلة لخام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يوليو بنسبة 0.2% مسجلاً 39.82 دولار للبرميل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.