بنتلي تستأنف إنتاجها في المملكة المتحدة 11 مايو المقبل

تاتى شركة بنتلي البريطانية لتصنيع السيارات الفاخرة من بين أوائل شركات صناعة السيارات التي تستأنف إنتاجها في المملكة المتحدة في 11 مايو ، أي بعد حوالي سبعة أسابيع من توقف مصنعها في إنجلترا بسبب فيروس كورونا. ولكن حتى مع إعادة التشغيل المبكرة ، قد يكون فصل الصيف هو الوقت الذي تصل فيه العلامة الفاخرة إلى معدلات الإنتاج الكاملة قبل حدوث فترة الإغلاق.

حيث من المتوقع ان بنتلي سينخفض انتاجها إلى النصف في مصنع كريو ، الذي يعمل فيه حوالي 4000 موظف ، خلال الأسابيع القليلة الأولى على الأقل ، مما يعني أنه سيكون هناك عدد أقل بكثير من طرازات بنتلي بنتايجا وكونتيننتال جي تي التي تخرج من خطوط الانتاج في المصنع.

ومن المتوقع أن يحدث الانخفاض الحاد في الإنتاج بسبب تحركات بنتلي لتقليل خطر انتقال الفيروس في المصنع. وبدءًا من إعادة الافتتاح 11 مايو ، سيشهد مصنع الشركة تواجد العمال على بعد مترين على الأقل عن بعضهم ، مما يتطلب مسافة إضافية بين السيارات أثناء تحركهم عبر خط الإنتاج.

وهناك 250 إجراء إضافيًا أو نحو ذلك سيتخذها المصنع للحفاظ على سلامة العمال ، مثل التحقق بانتظام من درجات حرارة أجسام العمال لرصد الحمى ومطالبة العمال باستخدام وسائل مختلفة للتخفيف من خطر انتقال المرض أثناء تغييرات النوبات ,وسوف يقوم المصنع بتثبيت شاشات فصل من البلاستيك داخل مناطق المكاتب.

وبالنسبة لبعض المراقبين ، قد يبدو تباطؤ الإنتاج المتوقع لشركة بنتلي تقريبًا وكأنه شيء جيد حيث أدى وباء كورونا إلى إعاقة النشاط الاقتصادي العالمي ، لذلك سيكون من المنطقي انخفاض الطلب على سيارات بنتلي ، لكن رويترز أفادت بأن الطلب في أحد أكبر أسواق بنتلي ، وهو سوق الصين ، عاد بكامل قوته في الفترة السابقة.

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.