«بلومبرج»: أزمة جديدة تضرب بوينج للطائرات

أكدت شركة بوينج للطائرات أن أزمة جديدة ضربت قطاع صناعة الطيران، ويمكن أن تفرض تغييرات أكثر دراماتيكية في شركة بوينج، التي أعلنت بالفعل عن تخفيضات كبيرة في أعداد الموظفين بها وسط انخفاض الطلب على الطائرات.

ولم تصنع الشركة نسخة جديدة من الطائرة منذ أن سلمت آخر طائرة إلى الخطوط الجوية الكورية في عام 2017، وأسقطت شركة إيرباص المنافسة طائرة جامبو الخاصة بها A380، العام الماضي.

وأفادت وكالة “بلومبرج” أن شركة بوينج تستعد للإعلان عن نهاية الإنتاج بعد تنفيذ الطلبات الحالية لإصدار الشحن من الطائرة.

واستشهدت بلومبرج بدراسات تُقدر بأن بوينج تخسر 40 مليون دولار على كل طائرة، والتي تشغل مساحة كبيرة للغاية في مصنعها في ولاية واشنطن الأمريكية، بالنظر إلى الوقت الذي يستغرقه البناء، ولم تؤكد بوينج ولم تلغ أيضا خطط وقف صنع الطائرات.

وقالت الشركة في بيان لها: “بمعدل بناء نصف طائرة في الشهر، فإن برنامج 747-8 أمامه أكثر من عامين من الإنتاج من أجل الوفاء بالتزامات عملائنا الحالية، وسنواصل اتخاذ القرارات الصحيحة للحفاظ على صحة خط الإنتاج وتلبية احتياجات العملاء.”

يُكر أن أسهم شركة بوينج انخفضت بنسبة 45% هذا العام، وارتفعت بأكثر من 2% في تداول ما قبل البيع، كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الرحلة التجريبية الحكومية التالية للطائرة 737 MAX، والتي تم إيقافها منذ مارس 2019، يمكن أن تتم هذا الأسبوع.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.