بسبب كورونا.. 3.6 مليون وحدة تفقدهم صناعة السيارات الأوروبية

خسرت صناعة السيارات الأوروبية (الإتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة) حوالي 3.6 مليون وحدة بقطاعي الملاكي والمركبات التجارية الخفيفة التي تصل لـ(حمولة 6 أطنان)، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وما فرضه من إجراءات إحترازية كالاغلاق الخاص خلال أشهر مارس وأبريل ومايو من هذا العام.

وصلت خسائر مصانع السيارات الأوروبية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد إلى ما يوازي من %20 من الطاقة الإنتاجية في العام الماضي، وعلى الرغم من تحسن الوضع خلال النصف الثاني من العام الجاري؛ لم تظل الطاقة الإنتاجية إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا حتى الآن، وجاء ذلك طبقاً لبيان صادر حديثًا عن الرابطة الأوروبية لمصنعي السيارات.

كما تتباين تأثير تفشي فيروس كورونا المستجد من دولة إلى أخرى؛ حيث تعتبر ألمانيا عملاق صناعة السيارات الفاخرة الأكبر تضررًا من تلك الجائحة بخسارة تقترب من 956 ألف وحدة، بما يتخطى ربع الطاقة الإنتاجية المفقودة خلال النصف الأول من العام الجاري أي بحصة %26.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.