الأحمر يخيم على الأسهم الأوروبية.. وسط مخاوف موجة ثانية من كرورونا

هبطت مؤشرات الأسهم الأوروبية بنحو 2 %خلال تداولات اليوم الأربعاء، وسط خسائر الأسواق العالمية مع تصاعد المخاوف بشأن احتمالية حدوث موجة ثانية من عدوى فيروس كورونا.

وأغلقت كافة القطاعات والبورصات الأوروبية في النطاق الأحمر بقيادة أسهم السفر والترفيه التي هبطت بنحو 4.8%.

كما يأتي أداء الأسهم الأوروبية السلبي مع قلق المستثمرون بشأن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس المميت في بعض الدول الواقعة داخل منطقة اليورو والتي بدأت إعادة فتح اقتصاداتهم.

وتتزامن خسائر البورصات الأوروبية مع هبوط قوي للأسهم العالمية وعلى رأسها “وول ستريت” حيث فقد “داو جونز” 500 نقطة خلال التعاملات بعد تصريحات الرئيس الفيدرالى.

ومن جانب أخر أظهرت البيانات الاقتصادية، انكمش الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 5.8 %على أساس شهري في مارس الماضي، وهو أكبر انخفاض شهري على الإطلاق.

كما تراجع الإنتاج الصناعى فى منطقة اليورو ومبيعات التجزئة فى المملكة المتحدة بأكبر وتيرة شهرية على الإطلاق.

وفى ختام التعاملات، أنزلق مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 1.9% عند مستوى 333.9 نقطة، كما تراجع المؤشر البريطاني “فوتسي” بنحو 1.5% مسجلاً 5904 نقطة.

وهبط الألماني “داكس” بنحو 2.6% عند مستوى 10542.6 نقطة، كما تراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 2.8% ليسجل 4344.9 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.