بسبب كورونا.. الإقتصاد العالمي سيشهد أكبر تراجع في 100 عام

صرحت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اليوم الأربعاء، بأن الاقتصاد العالمي سيشهد أكبر تراجع في أوقات السلم خلال 100 عام قبل أن يخرج في العام المقبل من ركود ناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد، كما تتنبأ المنظمة بأن ينكمش الاقتصاد العالمي 6% هذا العام قبل أن يعود لتحقيق نمو بنسبة 5.2% في 2021 وذلك في حال بقاء الجائحة تحت السيطرة.

وأضافت “المنظمة”، أن هناك تصور آخر محتملاً بنفس القدر الذي ينطوي على حدوث موجة ثانية من العدوى هذا العام قد يشهد انكماش الاقتصاد العالمي 7.6% قبل أن يسجل نموا بنسبة 2.8% فحسب في 2021.

وقالت لورانس بون كبيرة خبراء الاقتصاد في المنظمة في مقدمة التقرير المعدل، إنه بحلول نهاية 2021، ستتجاوز خسارة الدخل أي ركود سابق في المئة عام الماضية في غير أوقات الحرب، مع عواقب وخيمة وطويلة الأمد على الأشخاص والشركات والحكومات، مشيرةً إلى ضرورة السياسات النقدية فائقة التيسير وزيادة الدين العام وسيكون ذلك مقبولا طالما ظل النشاط الاقتصادي والتضخم منخفضين والبطالة مرتفعة.

وتوقعت “المنظمة”، أنه من المتوقع انكماش الاقتصاد الأميركي 7.3% هذا العام قبل أن يعود للنمو بنسبة 4.1% في العام المقبل، وفي حال حدوث موجة ثانية من الوباء فسوف يسجل الركود في الولايات المتحدة 8.5% هذا العام فيما سيحقق الاقتصاد نموا بنسبة 1.9% فحسب في 2021، في حين تتجه منطقة اليورو صوب تراجع بنسبة 9.1% هذا العام وبعقب ذلك نموا بنسبة 6.5% في العام المقبل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.