بسبب ارتفاع إصابات كورونا ..ايسلندا تشدد القيود مرة أخرى

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

قامت ايسلندا وهي أحدى الدول التي تسجل أداء إيجابي  في مكافحة فيروس “كورونا” المستجد، بتشديد القيود عقب ازدياد عدد حالات الإصابة الجديدة منذ منتصف الشهر المنتهي مضيفة أن هذه القيود ستستمر من أسبوعين إلي ثلاثة أسابيع.

وجاءت هذه الإجراءات عقب تفشي فيروس كورونا في دارين لرعاية المسنين في ريكيافيك وزيادة حادة في الاصابات التي ادخل أصحابها المستشفيات، بلغت سبعة أضعاف مدى أسبوع.

وصرحت وزارة الصحة الايسلندية، اعتبارًا من غداً الأثنين، سيغلق معظم المنشآت الرياضية والحانات والنوادي الليلية بينما تقتصر التجمعات على 20 شخصا حدا أقصى، والسماح بدخول 100 شخص فقط إلى محال السوبرماركت، كما تعمل أيضاً حمامات السباحة بنحو 50 % فقط من سعتها القصوى.

وقال “ثورولفور جودناسون” كبير خبراء الأوبئة في بيان موجه إلى الوزارة  خلال الأيام الماضية كان عدد الحالات الجديدة على أساس يومي ثابتا نسبيا عند 30 إلى 40 حالة، موضحاً أن تلك الإجراءات الحالية لم تكن كافية للتحكم والسيطرة على فيروس كورونا المستجد.

والجدير بالذكر أن الأثنين الماضى تم إعادة فتح النوادي الليلة في العاصمة ريكيافيك بعد إغلاقها لعشرة أيام، مع تبني قواعد النظافة العامة والتباعد الاجتماعي في محاولة للسيطرة على الوباء.

وأعلن “بال ماتياسون” رئيس مستشفى جامعة ايسلندا في رسالة على موقع المنشأة الطبية الجمعة أنّ المستشفى غير مهيأ بشكل جيد للتعامل مع تدفق المرضى كما كان في الربيع”.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.