“باول” يحذر من عدم اليقين بشأن تعافي الاقتصاد الأمريكي

قال “جيروم باول”رئيس الاحتياطى الفيدرالى خلال اليوم الأول من شهادته نصف السنوية أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ، اليوم الثلاثاء، إنه في حين أظهرت بعض المؤشرات تحسنًا، لا يزال هناك طريقاً طويلاً حتى يستعيد الاقتصاد قوته بعد وباء كورونا.

وفي تصريحات معدة سلفا، أضاف باول: “الإنتاج والعمالة لا تزال أقل بكثير من مستويات ما قبل الوباء، ولا يزال هناك قدراً كبيراً من عدم اليقين بشأن توقيت وقوة التعافي”.

وتابع: “الكثير من عدم اليقين الاقتصادي يأتي من عدم الوضوح بشأن مسار المرض وتأثيرات التدابير لاحتواءه”.

وكان باول أكد تعهده بفعل ما يلزم لدعم الاقتصاد خلال تعليقاته بعد قرار الفيدرالي الأسبوع الماضي بتثبيت معدل الفائدة وإبداء نظرة تشاؤمية بشأن التعافي الاقتصادي.

ودخلت الولايات المتحدة حالة ركود رسمياً في فبراير وفقًا للمكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، مع بداية اندلاع أزمة كورونا.

مع إغلاق البلاد، قدم الاحتياطي الفيدرالي والكونجرس مستويات غير مسبوقة من الدعم النقدي والمالي تضمنت إتاحة تريليونات الدولارات في برامج السيولة والإقراض.

وقال رئيس الفيدرالي إن الخطوة التي أعلن  عنها البنك المركزى هذا الأسبوع لشراء سندات الشركات فى السوق الثانوى تفي بتعهد قدمه في وقت سابق ولكنها ليست محاولة للسيطرة على السوق.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.