باول: مسار تعافى الاقتصاد الأمريكى سيكون صعباً وسط تصاعد مخاوف كورونا

قال “جيروم باول ” رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالى اليوم،  إن مسار تعافي الاقتصاد الأمريكي سيكون صعباً، مشيراً إلى أنه لن يكون هناك حل سريع وسط تداعيات فيروس كورونا.

وأوضح “باول” حلقة نقاشية مع قيادات محلية في أوهايو “سوف نسلك طريقنا للعودة من هذا، لكن الأمر سيستغرق وقتًا وعملا، ومن المرجح أن يكون الطريق أمامنا صعبًا”.

وأضاف رئيس الفيدرالي الأمريكي أن الوباء تسبب في فقدان الأرواح وسبل العيش، والشكوك لا تزال كبيرة بشأنه.

وتعزز هذه التعليقات الموقف الحذر من قبل باول الذي أشار في شهادته أمام الكونجرس هذا الأسبوع أن الولايات المتحدة تواجه طويلًا للخروج من نفق الوباء على الرغم من البيانات الاقتصادية المشجعة الأخيرة حول مكاسب الوظائف وإنفاق المستهلكين.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، حذر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن “إريك روزنجرين” من أن استمرار انتشار الفيروس يمكن أن يعوق التعافي الاقتصادي الأمريكي، وأنه من المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى مزيد من الدعم المالي والنقدي.

دعا باول والعديد من مسؤولي البنك المركزي الأمريكي الكونجرس بالفعل إلى تقديم المزيد من المساعدة الحكومية.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.