اورنج مصر تساهم فى صيانة أجهزة التنفس الاصطناعي بالمستشفيات المصرية

بموجب التعاون بين اورنچ مصر و بنك الشفاء المصري تساهم اورنچ بدعم مادي لصيانة وإصلاح عدد من أجهزة التنفس الاصطناعي والتي سيقوم بعدها بنك الشفاء بعمل الصيانة اللازمة للاجهزة ثم ارسالها الي وزارة الصحة لمراجعتها فنياً وصحياً قبل توزيعها على المستشفيات حسب الحاجة.

وتعقيبا على هذا التعاون ، قالت الاستاذة هالة عبد الودود : مدير قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة “اورنچ مصر” أن الدعم الذي توجهه اورنچ مصر لهذه المبادرة والمقدم من مؤسسة اورنچ العالمية يأتي ضمن سلسلة من المبادرات المجتمعية التي بدأتها الشركة منذ بداية الأزمة ، مشيرة إلى أن اورنچ مصر تهدف في المقام الأول الي مساندة جهود الدولة ومؤسساتها في مواجهة هذه الأزمة من خلال توفير كل سبل الدعم المتاحة للقطاع الصحي حتي تستطيع المنشآت الطبية ووحدات الرعاية المركزة الاستمرار في رعاية الحالات الخطرة التى تصاب بخلل فى وظائف الجهاز التنفسي” .

كما صرح الدكتور معز الشهدي رئيس الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والرئيس التنفيذى لبنك الشفاء المصرى: ” مع انتشار فيروس كورونا المستجد ظهر معه نقص في عدد أجهزة التنفس الاصطناعي الهامة جدا لإنقاذ حياة المرضي ولذلك جاءت الفكرة في اصلاح الاجهزة المتواجدة في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة وإعادتها مرة أخرى للتشغيل. وبهذه المناسبة أود أن أشكر شركة اورنچ مصر الشريك الذي يقف بجانبنا دائماً في الظروف والمواقف الصعبة وفي هذه المبادرة توفر اورنچ الدعم المادي اللازم لمساعدتنا علي إصلاح عدد كبير من هذه الأجهزة”.

وتأتي هذه المشاركة من اورنچ لمساندة القطاع الصحي في ظل الضغط الذي يشهده هذا القطاع، ما يعني تزايد الحاجة السريعة لأجهزة التنفس الاصطناعي من أجل ضمان أفضل رعاية صحية للمصابين والوصول بأصحاب الحالات الحرجة إلى مرحلة التعافي والشفاء.

كما تستهدف مبادرة “اتنفس” إصلاح وصيانة عدد من أجهزة التنفس الاصطناعي وتوفيرها للعمل سريعاً وبكفاءة كاملة داخل المستشفيات المصرية، تحت شعار “إحياء جهاز تنفس يساوي حياة”.

وكان بنك الشفاء المصري قد وقع بروتوكول تعاون مع اتحاد الصناعات المصرية والهيئة المصرية للشراء الموحد، لرفع كفاءة وصيانة أجهزة التنفس الاصطناعي في القطاع الطبي الحكومي ما يعني إضافة عدد كبير من الأجهزة للدخول في الخدمة فورا.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.