اليابان تعتمد رسمياً «ريمديسيفير» علاجاً لكورونا

صرحت الحكومة اليابانية اليوم، بأنها ستعتمد عقار ريمديسيفير، المضاد للفيروسات، كعلاج لمرضى فيروس كورونا المستجد في البلاد، ومن المتوقع أن يكون الدواء، الذي أنتجته شركة جلعاد ساينسز، أول دواء لفيروس كورونا تتم الموافقة عليه في اليابان، قبل دواء فافيبيرافير المضاد للإنفلونزا الذي طورته اليابان من قبل.

وكشف يوشيهايد سوغا كبير أمناء مجلس الوزراء للصحفيين، عن أن اليابان تشارك في اختبار مشترك متعدد الجنسيات للعقار منذ مارس الماضي، وأنها كانت تشارك في أبحاث خارج اليابان أيضا.

وتم تطوير ريمديسيفير في الأصل لعلاج إيبولا، لكن التسريبات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حول التجارب السريرية الصينية تشير إلى أن الدواء لم يكن فعالاً في الحالات المزمنة، وهو ما يلقي بظلال من الشك على فعاليته.

وتم استخدام الدواء أيضًا لعلاج سارس وميرس، لكنه لا يزال قيد التجارب بشأن استخدامه لعلاج فيروس كورونا، وتقوم اليابان حاليًا باختبار فافيبيرافير، الذي قامت بتطويره شركتي فوجيفيلم وتوياما.

كما يرى الخبراء أن كلا من ريمديسيفير وفافيبيرافير قادرين على تحقيق نتائج جيدة، عند استخدامهما في مرحلة مبكرة من فيروس كورونا.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.