” المنصور للسيارات” تتبرع بـ50 مليون جنيه لوزارة الصحة للإسهام في مواجهة فيروس كورونا

 إن دعم جهود الحكومة في الحفاظ على مصر وشعبها التزام إنساني وأخلاقي في هذه المرحلة الصعبة، لذا قامت شركة المنصور للسيارات بالتبرع بـ50 مليون جنيه لوزارة الصحة للإسهام في مواجهة فيروس كورونا

صرح محمد لطفي منصور، رئيس مجلس إدارة مجموعة المنصور للسيارات, بأن المرحلة الاستثنائية الحالية تتطلب تكاتف جميع الأفراد وقطاع الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني مع الجهود التي تبذلها الدولة المصرية على مختلف الأصعدة لمكافحة انتشار وباء كورونا  في مصر.

وتكاملاً مع جهود الحكومة في مواجهتها لهذه الأزمة، فقد أعلن المهندس محمد لطفي منصور عن تبرع شركة المنصور للسيارات بمبلغ خمسين مليون جنيها إلي وزارة الصحة والسكان؛ للمساهمة في تدبير معدات الوقاية اللازمة لحماية الأطقم الطبية والصحية خلال ورعايتهم وعلاجهم للحالات المصابة. هذا بالإضافة إلي أجهزة التنفس الصناعي أو أي أجهزة ومستلزمات طبية طبقاً لأولويات وزارة الصحة في مجابهتها لفيروس كورونا المستجد .

وأضاف المهندس منصور أن تاريخ الانسانية المعاصر لم يشهد أزمة بهذا الحجم على مستوى العالم، وأن الدولة المصرية لا تألو جهداً في اتخاذ كل التدابير والإجراءات الاستباقية مهما بلغت التضحيات في سبيل احتواء مخاطر هذا الوباء العالمي.

وأشاد منصور بالقرارات التي اتخذتها القيادة السياسية لمواجهة انتشار وباء  (COVID-19) بجانب حزمة القرارات الاقتصادية الهامة التي تهدف إلى احتواء تأثير هذه الأزمة على كافة قطاعات المجتمع المصري ، كما أكد على أن الإدارة الاحترافية للحكومة منذ بداية الأزمة والتدابير الوقائية التي اتخذتها قد حدتّ من انتشار الفيروس ، ممّا حدا بمنظمة الصحة العالمية إلي الإشادة والثناء على تلك الإجراءات .

ودعا رئيس إدارة المنصور جميع أفراد الشعب المصري إلى الالتزام التام والتجاوب مع الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة ، والتعامل معها بمنتهى الجدية للحد من انتشار هذا الوباء الشرس ، وتجنيب المصريين مخاطر نحن جميعاً في غني عنها .

كما توجه السيد المهندس محمد لطفي منصور بجزيل الشكر والتقدير لمنظومة جيش مصر الأبيض من الأطباء والتمريض وكافة الفرق الطبية، الذين يتقدمون الصفوف ويسابقون الزمن ويعرضون أنفسهم للخطر من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المصريين.

وأختتم تصريحاته بإنه “لا يعتبر إسهاما في مساندة الشعب المصري خلال تلك خلال تلك المرحلة الحساسة تبرعاً، إنَما هو واجب وطني نفخر بالقيام به، وجزء من رد الجميل تجاه العقبات، وأنه عندما يتعلق الأمر بصحة وأمن وأمان المصريين، فلن يبخل أي فرد أو مؤسسة بأي جهد للحفاظ على سلامة الوطن “.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.