الميزان التجاري

عجز الميزان التجاري ينخفض 2.8% وميزان المدفوعات يتحول إلى فائض

ميزان المدفوعات يتحوّل من عجز لفائض 410 ملايين دولار

أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الاثنين، عن تحّول ميزان المدفوعات من العجز إلى فائض كلي 410.9 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، مقابل عجز كلي بقيمة 1.8 مليار دولار عن الفترة المماثلة من العام المالي الماضي.

وأضاف البنك المركزي، أن عجز ميزان المعاملات الجارية تراجع بنسبة 13% وبنحو 684.4 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي ليسجل 4.6 مليار جنيه بدعم من تراجع عجز الميزان التجاري غير البترولي وارتفاع التحويلات الجارية.

وأوضح البيان أن الصادرات السلعية غير البترولية زادت 9.8% لتسجل 9.2 مليار جنيه في النصف الأول من العام المالي الحالي، بينما تراجعت الصادرات البترولية 16.7% إلى 5 مليارات دولار.

عجز «الميزان التجاري» ينخفض 2.8% إلى 18.7 مليار دولار

وكشف البنك المركزي عن تراجع عجز الميزان التجاري 550 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، منخفضاً 2.8% ليسجل 18.7 مليار دولار مقابل 19.25 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام المالي الماضي.

وانخفض عجز الميزان غير البترولي 1.4 مليار دولار ليصل إلى 18 مليار دولار خلال النصف الأول من العام، نتيجة ارتفاع الصادرات غير النفطية نحو 941 مليون دولار لتسجل 9.2 مليار دولار مقابل 8.3 مليار دولار.

وجاء ذلك بدعم من زيادة صادرات الذهب وأجهزة الارسال والاستقبال للإذاعة والتلفزيون والأدوية والأمصال واللقاحات وأصناف الصيدلة والمركبات العضوية وغير العضوية.

وتراجع واردات السلع غير البترولية بنحو 491 مليون دولار لتسجل 27.2 مليار دولار مدفوعة بانخفاض استيراد حديد صب زهر والقمح وقطع غيار وأجزاء السيارات والجرارات والأدوية.

«الميزان التجاري البترولي» يتحول إلى عجز 733 مليون دولار

وقال البنك المركزي إن عجز الميزان التجارى البترولي سجل 733 مليون دولار مقابل فائض يصل إلى 150.8 مليون دولار نتيجة انخفاض الصادرات البترولية نحو مليار دولار لتسجل 5 مليارات دولار وذلك رغم ارتفاع حجم الغاز المُصدر، نتيجة انخفاض تصدير البترول الخام والمنتجات البترولية.

في حين سجلت الواردات البترولية تراجع طفيف قدره 79.7 مليون دولار لتسجل 5.78 مليار دولار محصلة لتراجع الوارادت من المنتجات البترولية بسبب وقف الاستيراد من الغاز الطبيعي بداية من ديسمبر 2019.

وتوقع محافظ البنك المركزي، طارق عامر، تراجع فاتورة واردات البترول إلى 7 مليارات دولار فى ظل انهيار أسعار النفط العالمية وبلوغه مستويات ما دون 30 دولارًا للبرميل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.