“المركزي البرازيلى” يضخ حزمة تحفيزية جديدة بسبب جائحة كورونا

قام البنك المركزي في البرازيل اليوم الأربعاء بإقرار ضخ حزمة تحفيزية جديدة بالأسواق تقدر بنحو 272 مليار ريال برازيلي، بهدف الاستمرار في التصدي لتداعيات تفشي فيروس كورونا في الأسواق، وتعزيز الدعم المقدم للشركات الصغرى، ودعم معدلات النمو الاقتصادي في البلاد.

وأشار محافظ البنك المركزي البرازيلي إلى أن الحزم التحفيزية السابقة والتي تجاوزت تريليوني ريال تم توجيهها للتغلب على تداعيات تفشي هذا الفيروس التاجي الخطير في البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الاقتصاد البرازيلي، باول جيدوز، أكد خلال تصريحات صحفية سابقة على ثقته في قدرة بلاده على التصدي للأزمة الصحية والاقتصادية التي تمر بها البلاد خلال العام الحالي.

وكان البنك المركزي البرازيلي قام بيع جزء من احتياطيه بالدولار الأمريكي من أجل دعم الريال، وهي المرة الأولى منذ 2009.

ووفقا للبنك، فقد باع 200 مليون دولار نقدا، وخطط لبيع ما إجماليه 3.845 مليار دولار، خلال 7 أيام للتعاملات التجارية من 21 أغسطس وحتى 29 منه.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.