المركزى الإسبانى: الاقتصاد قد ينكمش 15% بنهاية 2020

قال البنك المركزي في إسبانيا إنه من المتوقع انكماش الاقتصاد بأكثر من 15% في العام الجاري في أسوأ سيناريوهات صدمة وباء كورونا.

وكان لدى إسبانيا واحداً من أكثر القيود صرامة في منطقة اليورو وهي من بين الأكثر اعتمادًا على السياحة، مما يترك رابع أكبر اقتصاد في المنطقة معرضًا بشكل خاص لصدمة غير مسبوقة سببها الوباء العالمي.

ووفق تقرير التوقعات الاقتصادية الصادر عن المركزي الإسباني اليوم الإثنين، فإن انكماش الاقتصاد قد يصل إلى 15.1% في العام الجاري في السيناريو الأسوأ، بينما في أفضل السيناريوهات قد يتراجع بنسبة 9%، وذلك بناءً على افتراضات حول معدل قوة الشركات واحتمال تفشي المرض مجدداً.

وتركزت قيود إسبانيا لمنع تفشي الوباء في الثلاثة أشهر الماضية وهي الآن ترفع تدريجيًا، ليكون من المحتمل أن يتقلص الاقتصاد بين 16% و21.8% هذا الربع.

ويتوقع البنك المركزي انتعاش الاقتصاد بنحو 7.7% في السيناريو الأفضل، و6.9% في الأسوأ خلال 2021.

وبحسب بنك إسبانيا، يمكن أن يقفز معدل البطالة والذي كان يبلغ الفعل 14% قبل الوباء إلى ما بين 18.1% إلى 23.6 % هذا العام.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.