«المالية» تتوقع زيادة عجز الموازنة لـ7.9% بسبب كورونا

صرح محمد معيط وزير المالية المصري، بأنه من المتوقع انتهاء السنة المالية الحالية 2019/2020 بتسجيل عجز كلي في الميزانية يتراوح بين 7.8 و7.9% بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن كانت الحكومة تستهدف عجزاً بنسبة 7.2%.

كما أضاف «معيط»، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، لمناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة 2020-2021 أنه كان من المتوقع أن يحقق مشروع ميزانية السنة المالية المقبلة فائضاً أولياً بنسبة 2%، إلا أنه بعد وقوع أزمة فيروس كورونا المستجد فمن المتوقع انخفاض هذا الفائض إلى 0.6%.

وأوضح الوزير أن التوقعات أيضا كانت تشير إلى أن مشروع الموازنة سيحقق عجزاً كلياً مستهدفاً بنسبة 6.2%، إلا أنه من المتوقع أن ترتفع نسبة العجز الكلى إلى نحو 7.8% في حال استمرت الأزمة حتى 31 ديسمبر المقبل، فيما بلغ عجز الميزانية في السنة المالية 2018/2019 نسبة 8.2%.

وقال وزير المالية أنه كانت هناك خطة حكومية لخفض العجز الكلى إلى أقل من 5% بحلول عام  2021/2022، حيث كان مخططاً أن يصل العجز الكلي إلى 4.6% بحلول تلك السنة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.