الاقتصاد المصري

السيولة المحلية لمصر ترتفع 73 مليار جنيه عند مستوى تاريخي جديد

استكملت السيولة المحلية في مصر ارتفاعها خلال أبريل 2020، بنسبة 1.5%، بما يعادل 73 مليار جنيه على أساس شهري، لتستكمل مستوياتها التاريخية التي تشهدها خلال الفترة الماضية.

وبحسب بيانات البنك المركزي المصري، ارتفعت السيولة المحلية خلال أبريل الماضي إلى 4.34 تريليون جنيه “أعلى مستوى على الإطلاق”، مقابل 4.276 تريليون جنيه في مارس 2020.

وعلى أساس سنوي، سجلت السيولة المحلية 3.76 تريليون جنيه في أبريل 2019. ووفقاً للبيانات، ارتفع المعروض النقدي خلال أبريل إلى 1.05 تريليون جنيه، مقارنة بنحو 1.032 تريليون جنيه في مارس 2020.

يذكر أن السيولة المحلية هي إجمالي المعروض النقدي أو ما يعرف بكمية وسائل الدفع الجارية وأشباه النقود. ويشمل المعروض النقدي: الودائع بالعملة المحلية والنقد المتداول خارج الجهاز المصرفي.

وتراجع رصيد احتياطي النقد الأجنبي بنحو 3.1 مليار دولار خلال أبريل 2020، على أساس شهري، مع استمرار تداعيات انتشار كورونا ليصل إلى 37.037 مليار دولار، مقابل 40.108 مليار دولار في مارس السابق له.

وأشار البنك إلى استمرار تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على الأسواق العالمية للشهر الثاني على التوالي والتي على إثرها تواصلت عمليات التخارج لاستثمارات الصناديق المالية الأجنبية من الأسواق الناشئة، وكذلك الأسواق المصرية خلال أبريل الماضي، وإن كانت بوتيرة أقل من الشهر السابق الذي شهد ذروة تخارج المحافظ الاستثمارية.

للمزيد إقرأ.. السيولة المحلية لمصر تتجاوز الـ4 تريليونات جنيه للمرة الأولى تاريخياً

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.