الدولار يتراجع مع إقتراب إجتماع المركزي الأمريكي

تراجع الدولار اليوم، حيث شجع انخفاض تفشي فيروس كورونا المستجد وتحركات إعادة فتح اقتصادات العالم المستثمرين للإقبال على الأصول الأعلى مخاطرة، لكن استمر الحذر ظل مع إقتراب اجتماعات بنوك مركزية في الولايات المتحدة.

وهبط الدولار قليلا مقابل العملات الرئيسية، حيث إذ انخفض على نحو طفيف مقابل اليورو والجنيه الاسترليني فيما صعد الين الياباني 0.3% لأعلى مستوى في 6 أسابيع ليسجل 106.55 ين مقابل الدولار.

بينما زاد الدولار الأسترالي نحو 0.6% إلى أعلى مستوى في 7 أسابيع ليسجل 0.6533 دولار أمريكي في سادس يوم للمكاسب على التوالي مما يجعله بصدد تحقيق أفضل أداء شهري في 4 أعوام.

وارتفع الدولار النيوزيلندي بنفس الهامش إلى أعلى مستوى في أسبوعين ليجري تداوله مقابل 0.6119 دولار أمريكي، فيما استقر الاسترليني على نحو طفيف عند 1.2469 دولار فيما جرى تداول اليورو مقابل 1.0846 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات، على نحو طفيف إلى 99.685.

كما ساد الفتور أسواق العملة مع بدء عطلة عامة في اليابان والحذر قبيل اجتماع البنك المركزي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس.

وينتظر المستثمرون مؤشرات بشأن مسار سياسة المركزي الأمريكي المستقبلية بعد استجابته للضرر الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا المستجد بخفض أسعار الفائدة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.