الدولار الأمريكي يواصل تراجعه عالمياً عقب بيانات اقتصادية

واصل الدولار الأمريكي خسائره مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد بيانات اقتصادية وتطورات إيجابية بشأن لقاح كورونا.

ويأتي هبوط الدولار مع ارتفاع شهية المخاطرة حيث صعدت وعوائد السندات والأسهم الأمريكية بوتيرة قوية خلال التعاملات.

وأعلنت روسيا تطوير أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم، وسط تفاؤل المستثمرين بإمكانية انحسار أزمة الوباء.

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الشهر الماضي، في حين تراجعت ثقة الشركات الأمريكية الصغيرة بعكس التقديرات.

ويأتي أداء الورقة الخضراء بالتزامن مع التوترات المتزايدة بين أكبر اقتصادين حول العالم، حيث فرضت كل من الولايات المتحدة والصين عقوبات على مواطنين بعضهما البعض.

وتراجعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بنحو 0.2 % مسجلاً 1.1772 دولار، لكنها ارتفعت أمام الين الياباني بنسبة 0.5 % مسجلاً 106.49 ين.

في حين هبط الدولار مقابل الجنيه الإسترليني بنحو 0.2 % مسجلاً 1.3094 دولار، لكنه استقر أمام الفرنك السويسري بأكثر من 0.2 % إلى 0.9155 فرنك.

كما تراجع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 0.2 % مسجلاً 93.423.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.