الموازنة الأمريكية

الخزانة الأمريكية تقترض 3 تريليون دولار في الربع الثاني من 2020

فريق ايه بي سي بورصه

فريق ايه بي سي بورصه

قالت وزارة الخزانة الأمريكية، إنها تخطط لاقتراض حوالي 3 تريليونات دولار في الربع الثاني من 2020، وهو رقم قياسي لأي ربع سنة، بينما تعمل الحكومة الإتحادية التغلب على تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الوزارة في بيان أنها ستقترض 2.999 تريليون دولار في الأشهر الثلاثة من أبريل إلى نهاية يونيو، وفقاً لما نشرته شبكة “سي إن بى سي” الأمريكية.

وقال مسؤول بارز بالوزارة: «هذا أكبر مما نفعله في العادة خلال عام» . وبلغ صافي الاقتراض في العام المالي السابق، على سبيل المثال، 1.28 تريليون دولار.

وقالت الخزانة إنها تتوقع اقتراض 677 مليار دولار في الأشهر الثلاثة من يوليو إلى نهاية سبتمبر.

أمريكا تقترض نصف تريليون دولار في الربع الأول

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد كشفت عن بلوغ صافي الاقتراض 477 مليار دولار عبر أسواق الائتمان خلال الربع الأول من يناير حتى نهاية مارس 2020.

وستعلن الخزانة الأمريكية، غداً الأربعاء، تفاصيل إضافية لإعادة التمويل الفصلي، علما أن الخزانة قالت في فبراير الماضي، إنها ستعلن عن تفاصيل سندات جديدة مقترحة لأجل 20 عاما في مايو.

بيان وزارة الخزانة الأمريكية

وقالت الوزارة فى بيان، إن الزيادة في صافي الاقتراض القابل للتسويق المملوك للقطاع الخاص مدفوعة في المقام الأول بتأثير تفشي «كوفيد-19».

بما في ذلك النفقات من التشريعات الجديدة لمساعدة الأفراد والشركات، فضلاً عن تأجيل الضرائب الفردية والتجارية خلال الفترة من أبريل حتى يوليو.

ويأتي هذا الاتفاق بفضل جهود التحفيز المتعددة التي وافق عليها الكونجرس لإنعاش الاقتصاد الذي وصل إلى طريق مسدود وسط جهود الإبعاد الاجتماعي ووقف العمل لمنع انتشار الفيروس.

وبلغت المخصصات حتى الآن أكثر من 2 تريليون دولار، وفي النهاية من المتوقع أن تساعد حزمة أخرى أكثر من 30 مليون أمريكي يواجهون البطالة، بالإضافة إلى آلاف الشركات الأخرى التي شهدت تدفقات إيراداتها تتبخر.

وتبدأ هذه المحفزات باقتراض 3 تريليون دولار من اجل دعم وتعويض الأفراد والأعمال جراء ما تكبدته من خسائر ناتجة عن جائحة فيروس كورونا العنيفة.

أكبر سقوط في تاريخ الاقتصاد الأمريكي

وقفز الدين العام الأمريكي 1.5 تريليون دولار خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، ليصل مجموع ديون الحكومة الأمريكية الحالي إلى 25 تريليون دولار.

ويؤدي ذلك إلى عجز دائم في الموازنة سيبلغ 744 مليون دولار خلال الستة أشهر الأولى من السنة المالية الحالية، وهو بمثابة أكبر سقوط في تاريخ الاقتصاد الامريكي.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.