الخزانة الأمريكية: تؤكد استعدادها 500لـ توزيع مليار دولار لمساعدة الشركات المتعثرة

 صرح “ستيفن منوشين” وزير الخزانة الأمريكي، بإن كل من إدارته وبنك الاحتياطي الفيدرالي على استعداد تام لتحمل الخسائر في بعض السيناريوهات المتعلقة بعمليات مساعدة الشركات.

وأكد “منوشين” خلال شهادته إلى جانب “باول” رئيس الاحتياطي الفيدرالي،  أمام لجنة الخدمات المصرفية بمجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء، أن وزارة الخزانة مستعدة لتوزيع كامل 500 مليار دولار مخصصة في البداية لمساعدة الشركات المتعثرة التي تأثرت جراء تفشى فروس كورونا

وأوضح “منوتشين” أنه حتى الآن، خصصت الحكومة ما يصل إلى 195 مليار دولار لدعم الائتمان، وتركت 259 مليار دولار أخرى لإنشاء أو توسيع برامج المساعدات حسب الحاجة، مضيفاً أن هذا المبلغ الإجمالي البالغ 454 مليار دولار يساوي الاعتمادات الأصلية مطروحًا منه 46 مليار دولار مخصصة لدعم شركات الطيران.

وذكر “منوشين” أن هناك تحديات غير مسبوقة يواجهها الشعب الأمريكي بسبب أزمة كورونا حيث يؤثر هذا المرض على الأسر والمجتمعات في جميع أنحاء البلاد، من دون أي خطأ من جانب الإدارة الأمريكية.

ودافع “منوشين” عن سجل الإدارة في صرف الأموال من الحزمة التحفيزية التي تبلغ قيمتها 2.2 تريليون دولار والتي أقرها الكونجرس لمساعدة الشركات والصناعات والأفراد الذين يعانون جراء الوباء.

قال “جيروم باول” أن الاحتياطي الفيدرالي ملتزم باستخدام محموعته الكاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد في هذا الوقت العصيب، مضيفاً أن كل جهودنا هي بذل كل ما في وسعنا لمساعدة العمال وتهيئة الظروف حتى تكون لديهم أفضل فرصة ممكنة للعودة إلى العمل.

ولفت رئيس الفيدرالي إلى مخاطر من أن فترات طويلة من البطالة يمكن أن تؤثر حقًا على قدرة الناس على العودة إلى العمل لأنهم يفقدون اتصالاتهم ومهاراتهم بسوق العمل، موضحاً أن الاقتصاد وجميع المرافق من المتوقع أن تكون جميعها قائمة ومستعدة للفتح بحلول نهاية هذا الشهر، وأنه يجب تتدفق الأموال مباشرة بعد ذلك.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.