التنظيم والإدارة: بدء الانتقال الجزئي لموظفي الجهاز للمقر الجديد في العاصمة الإدارية

سالي عبدالله

سالي عبدالله

بدأ الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة برئاسة الدكتور صالح الشيخ تفعيل عملية الانتقال الجزئي لموظفيه إلى المقر الجديد للجهاز في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح الدكتور صالح الشيخ أن هذه الخطوة جاءت بعد الانتهاء من ميكنة نحو 18 مليون مستند داخل الجهاز ، وذلك في إطار مشروع الذاكرة المؤسسية الرقمية والذي يهدف إلى تحويل كافة المستندات المتاحة بالجهاز إلى صيغة رقمية قابلة للبحث الإلكتروني.

كما قام الجهاز خلال السنوات الماضية بتطوير منظومة العمل الإلكتروني الداخلية ، حيث تم الانتهاء من ميكنة جميع الإجراءات الخاصة بإدارات ترتيب وموازنة الوظائف والتي تمثل جزءا مهماً ومكوناً رئيسياً من مكونات العمل بالجهاز، فضلا عن أن الجهاز يجري عمليات الميكنة المعنية بالتقسيمات التنظيمية.

وأضاف الدكتور صالح الشيخ أنه يتم حاليا استخدام أجهزة الحاسب المحمول التي تم ربطها من خلال الشبكة المغلقة والمؤمنة بالجهاز لحين الانتهاء من كافة عمليات الربط الإلكتروني بين المقر الجديد للجهاز في العاصمة بقواعد البيانات ، وكذلك الربط الذي يجري حاليا بين الجهاز ومديريات التنظيم والإدارة من ناحية والجهات المختلفة المتعاملة مع الجهاز من ناحية أخرى ، وذلك في إطار التراسل الرقمي المؤسسي خاصة وأن الجهاز قام بإنشاء وحدة تنظيمية لهذا الغرض .

كما تجدر الإشارة إلى أن الجهاز انتهى قبل الانتقال إلى مقره الجديد بالعاصمة من تطوير هيكل تنظيمي يتلائم مع اختصاصات الجهاز وأدواره ، حيث يتم حاليا اتخاذ إجراءت التسكين على الهيكل الجديد .

وقال الشيخ إن مقر الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في العاصمة الإدارية الجديدة يتمتع بإمكانيات تكنولوجية هائلة ، خاصة في ظل حرص الدولة على تخصيص محور للبينة التكنولوجية والمعلوماتية في العاصمة الإدارية، لضمان العمل رقميا وتفعيل قرار رئيس الجمهورية رقم 501 لسنة 2017 الخاص بالتحول الرقمي.

هذا وقد أكد رئيس الجهاز أن الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة يعد مرحلة فارقة في تاريخ الجهاز الإداري للدولة ، خاصة وأنه يشكل نقلة نوعية في الأداء الحكومي والارتقاء بآليات العمل على مختلف الأصعدة .

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.