التقرير الفني لجلسة 11 يوليو 2020

يقدمه أحمد منير رئيس قسم التحليل الفني بشركة إي بي سي بورصة للاستشارات

أنهي المؤشر الرئيسي تعاملات الجلسة الماضية على تراجع مستمرا في عمليات جنى الأرباح، والتي استغل صانع السوق الأحداث السياسية للضغط على الأسعار بشكل احترافي، لينهى التعاملات عند 10957 في زون منطقه الدعم الهام 10960، والتي حددنها كنقطة ايقاف خسائر والتي لم يتأكد كسرها بعد بمقدار تراجع بلغ 170.83 نقطة وبنسبه 1.54% مصحوبا بحجم تداول أعلى من المتوسط بلغ 676.379.544 مليون.

أما بالنسبة للتجاري الدولي فمازالت مؤشرات السهم إيجابية، ويحافظ بشكل جيد حتى الأن على نقطة الدعم الهامة والمذكورة مسبقا أكثر من مرة، وهي 65.50، وتصدر سهم التجاري الدولي لصفقات السوق.

بينما تصدر قطاع العقارات التداولات وعلى صعيد تحركات المؤسسات فقد اتجهت كل من المؤسسات المصرية والعربية إلى الشراء، بينما مالت المؤسسات الأجنبية إلى الاستمرار في العمليات البيعية، وبالعودة إلى الرؤية الفنية فمازال السوق يستمر في التحرك العرضي خلال الفترة السابقة بين هامش الـ 11215 والـ 10575 نقطة.

كما يستمر تحرك السوق أعلي خط الاتجاه الصاعد الرئيسي وداخل القناة السعرية الصاعدة الرئيسية المسيطرة على حركة السوق المصري منذ شهر أبريل السابق كما هو موضح بالرسم، ولكن خلال الايام السابقة تحرك المؤشر في شكل مثلث كلاسيكي صغير الي ان قام المؤشر باختراقه لأعلي مع كسر منطقة الـ 11089 نقطة وبذلك يصبح المستهدف الحالي للسوق هي مرحلة الـ 11600 الي 11700 نقطة والتي تمثل مستهدف المثلث.

ولكن بدأت الأسعار خلال الجلسة السابقة في العودة مرة أخري الي منطقة المثلث المحايد ومن الممكن ان تقوم الأسعار بإعادة اختبار الحد السفلي للمثلث عند منطقة الـ 10830 نقطة علي أقصي تقدير ثم تبدأ الأسعار في الارتداد لأعلي مرة أخري من جديد للوصول الي المستهدف السعري، وتتمثل مرحلة المقاومة الحالية في منطقة الـ 11172 نقطة و الدعم الحالي في منطقة الـ 10830 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.