البورصات الأوروبية تغلق  فى النطاق الأحمر وسط انخفاض الأسهم العالمية

قلصت البورصات الأوروبية خسائرها الحادة التي تجاوزت 2% في وقت مبكر من التداولات اليوم الأثنين، لكنها أغلقت داخل النطاق الأحمر، وهو يأتي مع الانخفاضات الحادة في الأسهم الآسيوية والأمريكية، وسط مخاوف بشأن الموجة الثانية لفيروس كورونا الناجمة.

وتهيمن المخاوف بشأن موجة ثانية من حالات كورونا على معنويات السوق، حيث أبلغت ولايات أمريكية من بينها ألاباما وكاليفورنيا وفلوريدا ونورث كارولاينا عن ارتفاع في حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا.

وأعلنت كل من تكساس ونورث كارولاينا عددا قياسيا من حالات الدخول إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا.

كما يتحول الاهتمام إلى القيود المفروضة على السفر بين معظم الدول الأوروبية والتي سيتم رفعها بدايةً من اليوم، بينما في المملكة المتحدة سوف يُسمح بإعادة فتح المتاجر غير الأساسية مع مراعاة أوامر التباعد الأجتماعي.

وعلى الجبهة الاقتصادية، تراجع فائض الميزان التجاري في منطقة اليورو بشكل حاد خلال شهر أبريل، ليكون عند أدنى مستوياته منذ أواخر عام 2011.

وفى الختام، انخفض مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 0.3% إلى 353.1 نقطة، كما هبط المؤشر البريطاني “فوتسي” بنحو 0.7% مسجلاً 6064.7 نقطة.

كما شهد المؤشر الألماني “داكس” انخفاضاً بنحو0.3% إلى مستوى 11911.3 نقطة، و تراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 0.5% ليسجل 4815.7 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.