البورصات الأوروبية تحقق خسائر عقب بيانات اقتصادية فى ختام تعاملات اليوم

هبطت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الخميس، عقب الإفصاح عن بيانات النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو.

وكشفت بيانات اقتصادية أن النشاط الاقتصادي في كل من ألمانيا وفرنسا ومنطقة اليورو، تحسناً خلال الشهر الراهن بالتقديرات الأولية لكنه لا يزال داخل نطاق الانكماش.

كما تابع المستثمرون كذلك أحدث التطورات بشأن فيروس كورونا بعد تجاوز عدد الإصابات عالمياً 5 ملايين شخص، و أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أرقام الحالات المبلغ عنها بشكل يومي سجلت مستوى قياسياً خلال هذا الأسبوع.

وحققت البورصات الأوروبية  خسائر مع تراجع الأسهم الأمريكية خلال التعاملات بعد بيانات اقتصادية.

وكانت أسواق الأسهم بشكل عام قد تلقت الدعم في وقت سابق من الأسبوع على خلفية إعلان التوصل إلى لقاح محتمل ضد الوباء لكن سرعان ما تحولت هذه شهية المستثمرين بعيداً عن المخاطرة مع شكوك حول مدى فعالية هذا العلاج.

وتراجع مؤشر “ستوكس 600” بنحو 0.7% ليسجل 340.2 نقطة، كما هبط المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة 0.9%مسجلاً 6015.2 نقطة.

كما هبط مؤشر “داكس” الألماني بنحو 1.4% إلى 11065.9 نقطة، في حين شهد المؤشر الفرنسي “كاك” خسائر بنسبة 1.1% ليتراجع إلى 4445.4 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.