مجلس ادارة البنك الأهلي

البنك الأهلي يحافظ على صدارة ترتيبه كأفضل بنك في السوق المصرفية

أعدت مؤسسة “بلومبرج العالمية”، تقريراًعن البنوك خلال النصف الأول من عام  2020،  واحتفظ” البنك الأهلي المصري”،  بالمركز الأول؛ كأفضل بنك في السوق المصرفية المصرية.

 وحصل البنك على المركز الأول على مستوى قارة أفريقيا، عن القروض المشتركة، التي قام فيها بدور وكيل التمويل ومرتب رئيسي، باإضافة  إلى حصوله على المركز الثاني،  كمسوق للقروض المشتركة،  بحصة سوقية وصلت إلى 27.23% من إجمالي القروض المشتركة في قارة أفريقيا بأكملها.

 وحصل “الأهلي “أيضاً، على المركز الثالث عن القروض المشتركة، التي قام فيها بدور وكيل التمويل، وعلى المركز الرابع كمسوّق لتلك القروض، والسابع كمرتب رئيسي،  وذلك بعد مؤسسات وبنوك دولية عديدة، وهو الإنجاز الذي يأتي نتيجة قدرة “البنك الأهلي المصري” ، على إدارة 12 صفقة تمويلية، بقيمة تعدت 74 مليار جنيه مصري،  خلال النصف الأول من عام 2020.

وعلق “هشام عكاشة”، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري: ” إن هذا النجاح يأتي نتيجة لاهتمام البنك بدعم الاقتصاد القومي، وذلك بتوفير الاحتياجات التمويلية اللازمة للنمو الاقتصادي في مختلف قطاعات الدولة خاصة القطاعات الحيوية.

 وتابع”عكاشة”:  على الرغم من التحديات الكبيرة التي شهدتها البلاد والعالم في الفترة الأخيرة من تداعيات كبرى على الاقتصاد العالمي؛ نتيجة جائحة “فيروس كورونا” المستجد، مشيراً إلى أهمية صفقات القروض المشتركة ذات الجدارة الائتمانية، والتي تعد من أهم أولويات الدولة، كما يأتي نتيجة لشبكة العلاقات القوية التي تربط البنك بالبنوك المحلية والخارجية التي تتوافر لديها الثقة في قدرة البنك الأهلي المصري على اتمام وادارة الصفقات الكبرى بمهنية وحرفية عالية. 

وصرح شريف رياض، رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة بالبنك، بأن هذا النجاح يدل على احترافية البنك وقدرته على ترتيب وإدارة القروض المشتركة في مختلف القطاعات، وتلبية الاحتياجات التمويلية للعديد من العملاء في مختلف القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري.

 

 

 

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.