الإمارات الأولى عربياً والسعودية تتقدم مرتبتين في التنافسية العالمية 2020

تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة للعام الرابع على التوالي بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية بمدينة لوزان السويسرية، والذي صنف الدولة في المرتبة التاسعة عالمياً بين الدول الأكثر تنافسية في العالم.

وحافظت دولة الإمارات على مكانتها ضمن أفضل عشر دول تنافسية في العالم خلال العام 2020، متقدمة على دول مثل الولايات المتحدة، وايرلندا، وفنلندا، ولوكسمبورج، وألمانيا، والمملكة المتحدة، لتظل بذلك دولة الإمارات هي الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في حجز موقعها ضمن نادي العشر الكبار في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، وذلك لأربع سنوات متتالية، منذ انضمامها لقائمة العشر الأوائل في العام 2017.

السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي شهد أداؤها تقدماً في تقرير العام الحالي

كما نجحت السعودية في الارتقاء مرتبتين في المؤشر السنوي للتنافسية هذا العام الذي يصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية متقدمة على دول مثل اليابان وفرنسا وأسبانيا.

وطبقاً لبيانات المعهد، كانت السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي شهد أداؤها تقدماً في تقرير العام الحالي، ومن بين الأمور التي ساهمت في تحسن موقع السعودية في المؤشر هي رسملة سوق المال التي يرجع الفضل فيها لإدارج حصة من أسهم أرامكو في سوق الأسهم السعودية تداول.

وشهدت كل من مجالات التجارة العالمية والاستثمار الدولي بالإضافة إلى سوق العمل والبنية التحتية الأساسية والتكنولوجية والعلمية شهدت جميعها تقدما مقارنة مع العام الماضي.

وخلال الأعوام الماضية تقدمت السعودية 15 مركزاً على مؤشر التنافسية لتصل إلى المركز الرابع والعشرين في عام 2020، كما يعتبر هذا التقدم مؤشراً واضحاً على تنفيذ المملكة لعدد من البرامج والاستراتيجيات تتماشى مع تحقيق أهداف رؤية 2030.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.