اقتصاد مصر

«الأوروبي» يتوقع انخفاض نمو الاقتصاد المصري لـ0.5% خلال 2020 وانتعاشه بـ5.2% في 2021

توقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أن يتباطأ الاقتصاد المصري بشكل حاد في 2020 ليتقلص النمو إلى 0.5% بسبب جائحة كورونا، دون أن يصل إلى مرحلة الركود، على أن يقفز النمو إلى 5.2% في عام 2021.

وقال البنك في بيان أمس عن أحدث نسخة من تقرير التوقعات الاقتصادية الإقليمية، إن ضعف النمو يعكس تباطؤًا في قطاع السياحة والطلب من الشركاء التجاريين والاستثمار الأجنبي المباشر، وتعطل سلاسل القيمة العالمية.

وأوضح أن معدل نمو الاقتصاد المصري يتراجع العام الجاري مسجلا نحو 0.5% مقارنة بـ 5.6% في العام الماضي 2019 ، على أن يشهد انتعاشا متوقعا في العام المقبل 2021 مسجلا نحو 5.2 %.

وقال فى بيان صحفي إن التباطؤ الناتج عن جائحة Covid-19 يعكس تباطؤ في قطاع السياحة واضطرابات في سلاسل القيمة العالمية وتباطؤ في الطلب من الشركاء التجاريين و في الاستثمار الأجنبي المباشر.

وأضاف أن مشروعات البناء العامة الكبيرة والطفرة في قطاع الاتصالات حتى الآن تعد من العوامل التي تدعم النمو خلال العام الجاري، إلا أنه أشار إلى أن المخاطر الرئيسية للتوقعات تنشأ من الحاجة إلى إغلاق كامل أكثر صرامة إذا تسارع انتشار كورونا، ومن التوقعات السلبية في الشركاء التجاريين الرئيسيين لمصر.

وتعد مصر عضوا مؤسسا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. ووفقا لبيانات سابقة للبنك، استثمر منذ بدء عملياته في عام 2012، ما يزيد عن 6 مليار يورو في 115 مشروعًا في البلاد.

وتشمل مجالات استثمار البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية القطاع المالي، والصناعات الزراعية، والتصنيع والخدمات، بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية مثل الطاقة والمياه وخدمات الصرف الصحي البلدية والمساهمات في رفع مستوى خدمات النقل.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.