الأسهم الأوروبية تسجل خسائر أسبوعية وسط تزايد مخاوف كورونا

تحولت مؤشرات الأسهم الأوروبية للهبوط فى ختام تعاملات اليوم الجمعة، بالتزامن مع خسائر نظريتها الأمريكية وسط ارتفاع قياسي لإصابات كورونا في الولايات المتحدة مما أجبر ولاية “تكساس” الأمريكية عن التراجع عن إعادة فتح الاقتصاد.

وكانت البورصات الأوروبية ارتفعت في التعاملات المبكرة بعد تصريحات رئيسة المركزي الأوروبي  “كريستين لاجارد” والتي أكدت خلالها اعتقد بأن الأسوأ في أزمة كورونا قد انتهى، لكنها في الوقت نفسه حذرت من أن التعافي قد يكون غير مكتمل.

فى حين، يواصل سهم “وايركارد” والمدرج في بورصة فرانكفورت الألمانية، الاتجاه الهبوطي، حيث تراجع بنحو 63.7% في نهاية الجلسة.

وأظهرت البيانات الاقتصادية ارتفاع أسعار الواردات في ألمانيا بنحو 0.3% خلال شهر مايو الماضي، وهو صعود يتجاوز توقعات المحللين التي كانت تشير لزيادة 0.5%، كما تسارع نمو المعروض النقدى فى منطقة اليورو خلال الشهر الماضي.

وعند الإغلاق، انزلق مؤشر “ستوكس 600” بنحو 0.4% ليصل إلى 358.3 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بحوالي 2%.

فى حين شهد مؤشر “فوتسي” البريطاني زيادة بنسبة 0.2% مسجلاً 6159.3 نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية بنحو 2.1 %.

كما تراجع المؤشر الألماني “داكس” بنسبة 0.7% ليغلق التداولات عند مستوى 12089.5 نقطة، كما هبط بنحو 1.9 ب% خلال الأسبوع الجاري.

انخفض مؤشر “كاك” الفرنسي بنحو 0.2% ليصل إلى 4908.6 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بلغت 1.4 %.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.