الأسهم الأوروبية تحقق مكاسب شهرية 3% مع تصاعد التوترات الأمريكية الصينية

سجلت مؤشرات الأسهم الأوروبية تراجع فى ختام تعاملات اليوم الجمعة، مع تصاعد التوترات الأمريكية الصينية لكنها حققت مكاسب أسبوعية وشهرية.

وتأثرت البورصات الأوروبية سلباً من ضغوط التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين على شهية المخاطرة لدى المستثمرين والناجمة عن إعادة فتح الاقتصادات عبر القارة.

ويستمر البيت الأبيض فى ممارسة الضغوط على بكين بسبب التشريع الأمني الجديد من جانب الصين بشأن هونج كونج، وسابقاً بسبب فيروس “كوفيد-19”.

كما سجلت فرنسا انكماشاً اقتصادياً خلال الربع الأول من العام الجاري فيما نما اقتصاد السويد بشكل مفاجئ في الفترة نفسها.

وكشفت بيانات أخرى عن نموالمعروض النقدى فى منطقة اليورو بأكثر من التوقعات، فيما تراجعت أسعار الواردات الألمانية بأكبر وتيرة منذ عام 2009.

 وأعلنت المفوضية الأوروبية عن خطط لتوفير نحو 750 مليار يورو من أجل المساعدة في التعافي الاقتصادي بالمنطقة، سيتم تقديم 500 مليار يورو في هيئة منح أما بقية المبلغ سيكون في شكل قروض للدول الأعضاء.

وساعدت هذه الحزم التحفيزية ورفع قيود الإغلاق تدريجياً في تحقيق مكاسب أسبوعية وشهرية قوية للأسهم الأوروبية.

وتراجع مؤشر “ستوكس 600” بأكثر من 1.4% إلى 350.3 نقطة، لكن حقق مكاسب أسبوعية وشهرية بنحو 3% لكل منهما، وهبط المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة 2.3% مسجلاً 6076.6 نقطة، بينما سجل مكاسب أسبوعية وشهرية بنحو 1.4% و3% على التوالي.

كما انخفض المؤشر الألماني “داكس” بنسبة تزيد عن 1.6% ليهبط إلى 11586.8 نقطة، لكنه ارتفع بنحو 4.6% خلال الأسبوع الجاري، ونحو 6.7% خلال الشهر الجارى.

وشهد المؤشر الفرنسي تراجعاً بنحو 1.6% ليسجل 4695.4 نقطة، في حين سجل مكاسب أسبوعية وشهرية 5.6 بالمائة و2.7 %على التوالي.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.