الأسهم الأوروبية تتهاوى فى الختام وسط تصاعد أزمة كورونا

سجلت الأسهم الأوروبية تراجع عند ختام تعاملات اليوم الإثنين، وسط تصاعد أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وجاء أداء الأسهم الأوروبية السلبي وسط تطورات الموجة الثانية من فيروس كورونا في الولايات المتحدة بعد أن أبلغت عن أكثر من 30 ألف حالة إصابة جديدة خلال يومين، وهو أعلى معدل إصابة يومي منذ 1 مايو الماضى، وفقاً لخريطة جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بالفيروس يوم الأحد الماضي لمستوى قياسي مرتفع، وسط تزايد مستمر في الأمريكيتين الشمالية والجنوبية.

كما أعلن معهد “روبرت كوخ” للأمراض المعدية في ألمانيا ارتفاع معدل انتقال عدوى فيروس كورونا إلى 2.88 % أمس الأحد من 1.79% في اليوم السابق.

وبحسب البيانات الاقتصادية، ارتفعت ثقة المستهلكين فى منطقة اليورو خلال الشهر الجاري.

وعند الإغلاق، هبط مؤشر “ستوكس 600” بنحو 0.8% إلى 362.7 نقطة، كما تراجع المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة مماثلة مسجلاً 6244.6 نقطة.

وشهد المؤشر الألماني “داكس” انخفاضاً بنحو 0.5 % إلى مستوى 12262.9 نقطة، كما تراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 0.6 % ليسجل 4948.7 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.